الرئيس التشادي يحذر من استمرار ظاهرة "بوكو حرام" الإرهابية 

الرئيس التشادي يحذر من استمرار ظاهرة "بوكو حرام" الإرهابية 

الاحد ٠٩ / ٠٨ / ٢٠٢٠

حذر الرئيس التشادي إدريس ديبي من أن ظاهرة جماعة بوكو حرام الإرهابية سوف تستمر لفترة طويلة وأنها ستواصل إحداث أضرار كبيرة في منطقة بحيرة اتشاد.

وشدد الرئيس التشادي خلال تصريحات اذاعية أنه لم يعد هناك وجود لمقاتلي بوكو حرام في بلاده وذلك بعد "عملية غضب بوما"، التي أعلن في نهايتها مارس الماضي، حسب ما نقلته " وكالة الأنباء التشادية " .

يذكر أن هجمات جماعات بوكوحرام الإرهابية، التي انطلقت في شمال شرق نيجيريا عام 2009 تسببت في مقتل أكثر من 36 ألف شخص وتشريد نحو مليونين آخرين، وانتشرت على إثرها إلى أن وصلت إلى النيجر والتشاد والكاميرون، وباتت منطقة بحيرة اتشاد تشكل مرتكزا رئيسيا لها.

المزيد من المقالات