منع تظاهرة تطالب بعودة رئيس بوركينافسو الأسبق إلى البلاد

منع تظاهرة تطالب بعودة رئيس بوركينافسو الأسبق إلى البلاد

الاحد ٠٩ / ٠٨ / ٢٠٢٠


منعت السلطات في بوركينافاسو، أمس، تظاهرة كانت مقررة بالعاصمة، للمطالبة بالسماح بعودة الرئيس البوركيني الأسبق بليز كومباوري، المقيم حاليا بالكوت ديفوار إلى البلاد.


ووفقا لمنظمي هذه التظاهرة، فإن الشرطة منعت التظاهرة دون تقديم أسباب لذلك، متهمين السلطات بالتباطؤ في تنفيذ ديناميكية جديدة بشأن المصالحة الوطنية.

ولم يعد كومباوري إلى بوركينافاسو، منذ خروجه من السلطة على إثر ثورة شعبية عام 2014، بعد حكم استمر 27 سنة، وقد صدرت في حقه مذكرة اعتقال دولية.

وحصل كومباوري على الجنسية الإيفوارية، بعد زواجه من مواطنة من الكوت ديفوار، وهو ما يمنع البلاد من تسليمه للجنايات الدولية.

وتأتي المطالبة بعودة كومباوري في ظل استعداد بوركينافاسو لتنظيم انتخابات رئاسية، يسعى خلالها الرئيس الحالي روك مارك كريستيان كابوري للفوز بولاية رئاسية جديدة.
المزيد من المقالات