هونج كونج تندد بعقوبات أمريكية على مسؤوليها

هونج كونج تندد بعقوبات أمريكية على مسؤوليها

السبت ٠٨ / ٠٨ / ٢٠٢٠
وصفت حكومة هونج كونج، أمس السبت، العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة ضد مسؤولين كبار، ضالعين في حملة صارمة، يتم شنّها في الآونة الأخيرة على المعارضين السياسيين بأنها «مخزية وخسيسة»

وفي تصريحات مماثلة في اللهجة بشكل كبير، صادرة عن بكين، اتهم متحدث باسم الحكومة الولايات المتحدة بـ«معايير مزدوجة ونفاق» بسبب ما وصفت بالعقوبات، ووصف المعلومات التي تم الكشف عنها بخصوص المسؤولين الكبار بأنها «مؤسفة».


وطبقًا للبيان، ستدعم حكومة المدينة بشكل كامل الحكومة المركزية لتبنّي إجراءات مضادة تستهدف الولايات المتحدة.

وكان وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين قد ذكر في بيان الجمعة: «تساند الولايات المتحدة شعب هونج كونج وسنستخدم أدواتنا وسلطاتنا لاستهداف هؤلاء الذين يقوّضون حكمهم الذاتي».

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت، الجمعة، عقوبات على الرئيسة التنفيذية لهونج كونج كارى لام وعشرة من المسؤولين الآخرين بالإقليم، في رد فعل على فرض الصين قانونًا للأمن الوطني في الإقليم.

كما تمّ فرض عقوبة على كريس تانج، مفوّض شرطة هونج كونج، وتيريزا تشينج، وزيرة العدل. وتم بموجب هذه الخطوة تجميد أي أصول خاصة بهم في الولايات المتحدة، وفرض قيود صارمة على المعاملات التجارية معهم.

وفي الشهر الماضي، وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تشريع يسمح بفرض عقوبات على الأشخاص الضالعين في جهود بكين «للقضاء على الحكم الذاتي في هونج كونج».

وتُعدّ هذه الخطوة أحدث علامة على تفاقم التوترات بين الصين والولايات المتحدة، بما في ذلك الحرب التجارية الآخذة في الاتساع بشكل متزايد لتصبح معركة بشأن شركات التكنولوجيا.
المزيد من المقالات