تصنيف 20 نشاطا للشركات والمكاتب الهندسية

تصنيف 20 نشاطا للشركات والمكاتب الهندسية

اعتمد وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله الحقيل آلية تصنيف الشركات والمكاتب الاستشارية الهندسية، وتعديل مجالات وأنشطة التصنيف وتحديثها دوريا وفقا للدليل الوطني للأنشطة الاقتصادية.

وحددت آلية التصنيف 20 مجالا ونشاطا وفقا لـ 5 درجات، حيث الدرجة الأولى حدها المالي الأعلى لقيمة المشروع الواحد أكثر من 40 مليون ريال، والدرجة الثانية في التصنيف حدها المالي للمشروع 40 مليون، والدرجة الثالثة 20 مليونا، والدرجة الرابعة 8 ملايين أما الدرجة الخامس للمشاريع الأقل من ثمانية ملايين.


ولا يجوز للجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات والأجهزة ذوات الشخصية المعنوية العامة إرساء أو قبول أي عرض أو عطاء لأي مشروع إلا إذا كانت المنشأة الهندسية مصنفة، وكان المشروع يقع في المجال والنشاط والدرجة التي تم تصنيف المنشأة الهندسية عليها.

واشترط الوزير أن يرفق الاستشاري ضمن عرضه للدخول بالمنافسات الحكومية اعتبارا من تاريخ 01-01-1442هـ ولمدة ثلاثة أشهر مشهدا معتمدا من وكالة الوزارة لشؤون تصنيف المقاولين يفيد بتقدمه لها بطلب الحصول على التصنيف، وذلك استثناء من أحكام المادة الثالثة بهذه الآلية وذلك لتكوين شريحة كافية من الاستشاريين لتلبية احتياجات السوق وتحقيق المنافسة العادلة.

ووفقا لآلية التصنيف للمنشأة الهندسية أن تطلب تصنيفها في مجال أو نشاط واحد أو أكثر من مجالات أو أنشطة التصنيف المصرح له بمزاولتها، كما تصنف المنشأة الهندسية في الدرجة التي تستحقها وفقا للمعايير والشروط منها القدرة المالية والقدرة الفنية والإدارية. ويقدم طلب التصنيف متضمنا شهادة الترخيص النظامي وشهادة استيفاء المعايير المالية والفنية وتصدر من الجهات التي تحددها الوزارة في الموقع الإلكتروني.

ويصدر الوزير أو من يفوضه قرارا بتصنيف المنشأة الهندسية في المجال أو النشاط والدرجة التي تستحقها بناء على ما توافر من معلومات وبيانات وتمنح شهادة بذلك لا تتجاوز مدتها سنتين.

وللمنشأة الهندسية المصنفة أن تطلب تعديل شهادة تصنيفها سارية المفعول برفع الدرجة في أي مجال أو نشاط وفقا لاشتراطات ومعايير التصنيف التي تؤيد ذلك وبنفس مدة صلاحية الشهادة، وتصنف تصنيفا جديدا بحسب ما تحقق لها حسب شروط منها أن تكون جميعها بطلب واحد وبحد أقصى مرتين خلال صلاحية الشهادة وأن يعزز طلبها بالمعلومات والبيانات التي تؤيد ذلك.
المزيد من المقالات