نوبات القلب أشد خطرا في زمن كورونا

نوبات القلب أشد خطرا في زمن كورونا

السبت ٨ / ٠٨ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الأشخاص المصابين بنوبات قلبية تعرضوا بشكل أكبر لخطر الوفاة، خلال أزمة كورونا، لأنهم حاولوا قدر الإمكان ألا يذهبوا إلى المستشفى.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأمريكية، فإن باحثين من معهد «بروفيدنس» للقلب أجروا دراسة حللوا خلالها بيانات أكثر من 15 ألف شخص أصيبوا بنوبات قلبية، وذلك خلال الفترة بين 30 ديسمبر 2019 و16 مايو 2020، ولاحظوا انخفاضًا لافتًا في معدل دخول المصابين بالنوبات القلبية إلى المستشفى، لأن المرضى كانوا يخشون الأسوأ في ظل انتشار وباء كوفيد 19.



ونبّهت الدراسة إلى زيادة كبيرة في الوفيات الناجمة عن النوبات القلبية، لاسيما وسط مَن أصيبوا بأعراض حادة، أي مَن حصل لديهم اضطراب في الأوعية الدموية فأصبح الدم والأوكسجين غير قادرين على الوصول إلى عضلة القلب.
المزيد من المقالات