الاتحاد والأهلي.. ديربي الطموحات المختلفة

الاتحاد والأهلي.. ديربي الطموحات المختلفة

الاحد ٩ / ٠٨ / ٢٠٢٠
سيكون ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة اليوم الأحد مسرحا لأحداث الديربي المرتقب الذي يجمع الاتحاد والأهلي برسم الجولة الرابعة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وبعيدا عن كون المواجهة مباراة ديربي لها طابع خاص وحسابات معينة على مستوى التنافس التقليدي، فإن نتيجتها تعتبر في غاية الأهمية لكلا الفريقين رغم تباين الطموحات بينهما، فالاتحاد يبحث عن طوق نجاة للابتعاد عن دائرة الخطر، فيما الأهلي يتطلع للحاق بالوصيف أو على الأقل المحافظة على مركزه الثالث الذي يضمن له المشاركة في النسخة الجديدة من دوري أبطال آسيا.

وتلقى الاتحاد الثالث عشر برصيد 23 نقطة خسارة جديدة وضعته في موقف صعب وبات مهددا بالهبوط أكثر من أي وقت مضى لاسيما بعد فوز ملاحقه الفتح الذي قلص الفارق معه إلى نقطة وحيدة، ولهذا سيرمي مدربه البرازيلي كاريلي بكل أوراقه الرابحة منذ البداية بحثا عن النقاط الثلاث التي سيحقق من خلالها عدة مكتسبات. ومن المنتظر أن تشهد تشكيلة الفريق عودة حمدان الشمراني والعاجي ويلفريد بوني فضلا عن مشاركة فهد المولد منذ البداية إلى جانب فواز القرني والبرازيلي برونو أوفيني ومواطنه رومارينهو داسيلفا والمغربي كريم الأحمدي.



أما الأهلي الثالث برصيد 40 نقطة، فنجح في تحقيق فوزه الثاني عشر بعدما تجاوز الحزم برباعية، وسيكون تركيزه منصبا على النقاط الثلاث للضغط على النصر الوصيف أو على الأقل المحافظة على مركزه الحالي. ومع أن الفريق سيفتقد للرباعي الأجنبي «بلايلي، دجانيني، مارين، ليما» لظروف مختلفة، إلا أنه يملك أسماء مميزة في معظم الخطوط يتقدمها محمد العويس ومعتز هوساوي والبرازيلي جوزيف دي سوزا والبوسني ساريتش والسوري عمر السومة وعبدالفتاح عسيري.

وعطفا على ظروف الفريقين وحساسية الديربي، فإن المباراة لا يمكن التنبؤ بنتيجتها وستبقى مفتوحة لكافة الاحتمالات.
المزيد من المقالات