رصاص وغاز وحرائق مع تنامي احتجاجات لبنان

رصاص وغاز وحرائق مع تنامي احتجاجات لبنان

السبت ٠٨ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أطلقت الشرطة اللبنانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يحاولون اختراق حاجز والوصول إلى مبنى البرلمان في بيروت اليوم السبت، في حين سُمع دوي إطلاق نار مع تنامي الاحتجاجات على الانفجار المدمر الذي وقع بالمدينة يوم الثلاثاء.

وقال متحدث باسم الشرطة إن شرطيا لقي حتفه خلال اشتباكات مع المتظاهرين. وقال شرطي في الموقع إنه توفي عندما سقط في فتحة مصعد بمبنى مجاور بعد أن طارده محتجون.


وأضاف الصليب الأحمر اللبناني إنه عالج 117 شخصا أصيبوا في موقع الاشتباكات في حين تم نقل 55 آخرين إلى المستشفى. واندلع حريق بساحة الشهداء في بيروت.

واقتحم عشرات المحتجين مبنى وزارة الخارجية وأضرموا النار في صورة للرئيس ميشال عون وممثلين لكثير من النخبة السياسية التي حكمت لبنان لعدة عقود والتي يحملونها مسؤولية الأزمة السياسية والاقتصادية العميقة التي تمر بها البلاد.

وقال أحد المحتجين في مكبر صوت: "نحن باقون هنا ندعوا الشعب اللبناني لاحتلال جميع الوزارات".

وردد المحتجون هتاف: "الشعب يريد إسقاط النظام"، كما رددوا هتاف "ثورة.. ثورة". ورفعوا لافتات تقول إحداها "ارحلوا .. كلكم قتلة".
المزيد من المقالات