تطبيق نظام المباني الذكية بـ «الإسكان»

تطبيق نظام المباني الذكية بـ «الإسكان»

الجمعة ٠٧ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أكد المشرف العام على التطوير العقاري بوزارة الإسكان المهندس مازن بن محمد الداوود على تطبيق نظام المبنى الذكي بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأوضح أنه يُشكّل قيمة مضافة لخدمات المشروع وتحسين نمط جودة الحياة للمستفيدين من خلال سهولة التحكم بجميع أنظمة المنزل عبر أتمتة الوحدة السكنية، لافتًا النظر إلى أن هذا النظام يُعدّ نقلة تطويرية في مشاريع الوزارة مع المطوّرين العقاريين، والتي تشهد تطويرًا وتحسينًا مستمرًا لإضافة كل التقنيات والوسائل التي تضمن الراحة التامة للمستفيد من مشاريع الوزارة؛ مما يسهم في توفير جودة الحياة داخل المسكن.


ويُعد نظام المباني الذكية أحد التطبيقات الحديثة للمشاريع السكنية، حيث يمكن من خلالها القياس والتقييم والرد والاستجابة للتغييرات بما يحقّق قدرًا من الراحة والرفاهية والأمان، مع تقليل تكلفة التشغيل والاستهلاك وزيادة العمر الافتراضي لأنظمة الإنارة والأجهزة الكهربائية.

كما يتميز نظام المباني الذكية المستخدم في المشروع بتوحيد وتكامل أنظمة المبنى من الإضاءة وأنظمة التدفئة والتهوية والتكييف وأنظمة إدارة الطاقة والحريق وأنظمة الإنذار والأمن والسلامة وأنظمة التحكم والاتصال، لتنسيق العمل فيما بينها، وزيادة التحكم البيئي الفردي، وإدارة تكاليف الاستهلاك من خلال التحكم بجميع أجزاء المبنى، كما يتميّز بسهولة تحكّم المستخدمين في الأنظمة عن بُعد لمراقبة المبنى بعد إغلاقه، وذلك عن طريق تطبيقات الجوال أو أجهزة الحاسب الآلي، إضافة إلى خفض تكاليف التشغيل، وتحسين المكوّنات وعناصر الأجهزة بدون تغيير أو تعديل بالعناصر الإنشائية.
المزيد من المقالات