18 % انخفاضا في متوسط أسعار البتروكيماويات

18 % انخفاضا في متوسط أسعار البتروكيماويات

الجمعة ٧ / ٠٨ / ٢٠٢٠
كشفت التقارير المالية لشركات البتروكيماويات انخفاض متوسط أسعار البتروكيماويات 18 % في الربع الثاني من 2020، مقارنة مع الربع الأول من نفس العام، وتراجع 27 % مقارنة مع الربع الثاني من 2019.

وأكدت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، في النتائج المالية الأولية للربع الثاني من العام الجاري، انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات والكميات المبيعة، بالإضافة إلى تسجيل مخصصات انخفاض في قيمة بعض الأصول الرأسمالية والمالية بمبلغ 2.28 مليار ريال.



فيما انخفضت أرباح شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات «ينساب»، إلى 149.3 مليون ريال بنهاية النصف الأول 2020 بنسبة قدرها 79 %، مقارنة بأرباح 706.8 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2019.

وقالت الشركة إن سبب انخفاض الأرباح خلال الفترة الحالية، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق؛ يعود إلى انخفاض متوسط أسعار البيع لجميع المنتجات وانخفاض الكميات المبيعة.

أما شركة كيان السعودية للبتروكيماويات «كيان»، فارتفعت خسائرها إلى 915 مليون ريال بنهاية النصف الأول 2020، مقارنة بخسائر 470.6 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2019.

وقالت الشركة إن سبب ارتفاع الخسائر خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق يعود إلى انخفاض في متوسط أسعار بيع المنتجات، بالإضافة إلى الانخفاض في الكميات المنتجة والمباعة بسبب الصيانة الدورية المجدولة في الربع الأول.

من جانب آخر، كشف تقرير صادر عن منظمة الدول العربية المصدرة للنفط «أوابك»، انخفاض الطلب على المنتجات الأساسية والنهائية من البتروكيماويات بسبب تفشي جائجة كورونا، وتأثرت أسواق المنتجات الكيميائية والبتروكيماويات بشكل متباين خلال فترة جائحة فيروس كورونا المستجد، لافتًا إلى وجود نسب اختلاف واسعة، كما انخفض الطلب بشكل حاد على منتجات البولي بروبيلين المستخدم في قطاع صناعة السيارات.

وأشار تقرير «أوابك» تحت عنوان تداعيات جائحة كورونا «كوفيد ـ 19» على الطلب العالمي للبتروكيماويات الأساسية خلال النصف الأول من عام 2020، إلى أن أسواق البولي فينيل كلوريد شهدت هبوطًا بسبب الانخفاض الكبير في أنشطة البناء والتشييد وظل الطلب على البولي إيثيلين في قطاعات التعبئة والتغليف نتيجة زيادة طلب المستهلكين واحتياجات التعبئة والتغليف للمواد الغذائية والمنتجات الاستهلاكية الأخرى.

وأوضح التقرير أن الطلب على المستحضرات الصيدلانية والمطهرات بلغ ذروته، كما ظهر هذا التباين بشكل واضح في أسواق المواد الكيميائية المتخصصة، حيث كان الطلب جيدًا على بعض المنتجات المستخدمة في مجال محفزات التكرير ومواد التشحيم، لافتًا إلى أن القطاع اضطر لإعادة توزيع أولويات الإنتاج منتجاتها الخاصة بطريقة سريعة في إطار مواجهة جزءٍ من تلك التحديات على مستوى العالم.
المزيد من المقالات