قبرص تستجوب روسياً بشأن شحنة الأمونيوم المتسببة بانفجار بيروت

قبرص تستجوب روسياً بشأن شحنة الأمونيوم المتسببة بانفجار بيروت

الجمعة ٧ / ٠٨ / ٢٠٢٠

أعلنت الشرطة القبرصية استجوابها روسياً أمس الخميس، وأفادت معلومات بأنه مرتبط بالسفينة التي أقلت شحنة نيترات الأمونيوم إلى مرفأ بيروت وكانت خلف الانفجار الكبير الذي هز العاصمة اللبنانية.

وقال متحدث باسم الشرطة القبرصية لـ"فرانس برس": "طلبت منا السلطات اللبنانية تحديد مكان هذا الشخص وطرح الأسئلة عليه، وهذا ما قمنا به".

وأضاف أن "تلك الأجوبة أرسلت إلى لبنان"، مشيراً إلى أنه لم يتم توقيف الرجل الذي يدعى إيغور غريتشوشكين بل خضع فقط للاستجواب بشأن حمولة السفينة بطلب من مكتب الشرطة الدولية (الانتربول) في لبنان.

وقالت عدة وسائل إعلام بينها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن غريتشوشكين كان استأجر السفينة التي اضطرت إلى الرسو في بيروت بسبب ضرر في هيكلها.

وبحسب موقع "مارين ترافيك" وصلت السفينة بيروت في 20 تشرين الثاني 2013 ولم تغادرها أبداً، بعدما واجهت مشاكل فنية.

وأُودعت شحنات نيترات الأمونيوم في العنبر رقم 12 المخصص لتخزين البضائع العالقة والمصادرة.

وفي وقت سابق، نفت وزارة الداخلية القبرصية معلومات أفادت بأن الروسي يملك جواز سفر قبرصي، وعرضت تقديم المساعدة إلى لبنان.

المزيد من المقالات