تبعات الانفجار .. علاجات كورونا توقفت فى مستشفيات بيروت

تبعات الانفجار .. علاجات كورونا توقفت فى مستشفيات بيروت

الخميس ٠٦ / ٠٨ / ٢٠٢٠
توقفت اختبارات وعلاجات فيروس كورونا في عدد من المستشفيات الكبيرة في العاصمة اللبنانية تحت ضغط تداعيات الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت أمس الأول الثلاثاء، ما أثار مخاوف من أن يؤثر هذا على جهود مكافحة فيروس كورونا في البلاد.

وقال محمود حسون، الطبيب في مستشفى رفيق الحريري، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) : "بالطبع، تضررت بعض المستشفيات التي كانت تجري اختبارات كورونا وتعتني بمرضى الفيروس، مثل مستشفيي سان جورج والجعيتاوي، بشدة جراء الانفجار واضطرت إلى التوقف".


وشدد على أن مستشفى رفيق الحريري لا يزال يجري اختبارات كورونا كالمعتاد.

وقال سليمان هارون، رئيس نقابة المستشفيات الخاصة، :"لقد أدى الانفجار إلى توقف إجراء اختبارات فيروس كورونا، فمعظم المستشفيات مشغولة بضحايا الكارثة والعدد الكبير من الجرحى، فقد أصبح لهم الأولوية".
المزيد من المقالات