المدن «الإدراكية».. الجيل الجديد لمجتمعات التقنية بالمملكة

بدء تجهيز بنيتها التحتية في «نيوم» لتوفير معيشة استثنائية

المدن «الإدراكية».. الجيل الجديد لمجتمعات التقنية بالمملكة

الأربعاء ٠٥ / ٠٨ / ٢٠٢٠
بدأت شركة «نيوم» في تجهيز البنية التحتية لبناء المدن «الإدراكية» الأكثر تطورا في العالم من خلال الاتفاق مع إحدى شركات الاتصالات، في خطوة تهدف من خلالها لتكون الوجهة الرائدة عالميا لجذب أفضل العقول والاستثمارات.

معيشة استثنائية


وأوضحت أن المدن الإدراكية هي الجيل القادم من المدن الذكية، والمعززة لمجتمعات تقنية ومستدامة رقميا، وتتميز بأنها تستفيد من البيانات بنسبة عالية من أجل توفير معيشة استثنائية، والارتقاء بجودة حياة السكان ومواصلة تحسينها إلى جانب دعم قطاعات الأعمال، ستوفر مجموعة الاتصالات تقنية اتصالات الجيل الخامس في منطقة «نيوم» بسرعة تعادل 10 أضعاف سرعة شبكات الجيل الرابع الحالية لتعزيز التقنيات والحلول الذكية المتقدمة التي سيتم تطبيقها في محيط المنطقة. وقالت شركة نيوم، إنها ستعمل بموجب الاتفاقية التي تمتد لمدة عام على تشغيل شبكة اتصالات الجيل الخامس في محيطها، إضافة إلى إنشاء مركز للابتكار لتقنيات الجيل الخامس.

انطلاقة واثقة

وتعليقا على بدء المرحلة الأولى من تطوير المدن الإدراكية وحول هذه الشراكة، أكد الرئيس التنفيذي لشركة «نيوم» م. نظمي النصر، أن «نيوم» تفتخر بريادتها لتطوير مدنها كي تكون المدن الإدراكية الأكثر تقدما واستدامة في العالم، ترسيخا لالتزامها بانطلاقة واثقة لتقدم البشرية، وقال إن تنفيذ أولى المبادرات والمشاريع الحالمة لتطوير هذه المدن الإدراكية، التي من شأنها ترسيخ مكانة نيوم كوجهة عالمية رائدة رقميا وحاضنة للتقنية، مشيرا إلى أن هذه الشراكة ستساعد على تحقيق أهداف المملكة لخلق اقتصاد رقمي متين يسهم في تنويع مصادر الدخل الوطني.

استدامة رقمية

وتتمتع شبكة الجيل الخامس بسرعة اتصال أقوى وأوقات استجابة وفعالية أكبر بالمقارنة مع الأجيال السابقة من تقنيات الاتصال اللاسلكي، تصل إلى 10 أضعاف سرعة شبكة الجيل الرابع، الأمر الذي يجعل هذه المميزات عاملا أساسيا لتوسيع القدرة الاتصالية للبنية التحتية مما يسهم في تعزيز الاستدامة الرقمية لهذه المدن، كما تتيح مراقبة جميع العناصر المعقدة والبسيطة على الشبكة في الوقت الفعلي، مما يسمح للمدن بالتعلم والتوقع واتخاذ أنسب القرارات بسرعة فائقة.

ركائز أساسية

وتعد شبكة « 5G » من أهم الركائز الأساسية لإنترنت الأشياء اليوم، التي ستتميز بها المدن الإدراكية وذات القدرة الفائقة على تحليل البيانات، وإطلاق الإمكانات الكاملة لتطبيقات الواقع الافتراضي، والواقع المعزز، وتطوير المنازل الذكية، والمركبات ذاتية القيادة، والتفاعل بين السكان والبنية التحتية الرقمية، علاوة على دعمها لنظم السلامة العامة والخدمات الأمنية في منطقة نيوم.
المزيد من المقالات