المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

سباق أبل وأمازون إلى الـ100 مليار دولار

تغيير موعد البرايم داي وتأجيل طرح الآيفون الجديد قد ينتجان أرباحا ربع سنوية قياسية

سباق أبل وأمازون إلى الـ100 مليار دولار

7 محللين اقتصاديين على الأقل يتوقعون تجاوز أرباح شركة أبل ربع السنوية لرقم الـ100 مليار دولار

ربما أجبر الوباء شركة أبل Apple على تأخير إطلاق الطراز الأحدث من هاتف آيفون iPhone المنتظر لبضعة أسابيع، ولكن هناك جانبًا إيجابيًا لهذا التأجيل في هذه الظروف الخاصة.

فخلال إعلان الأرباح المالية للربع الثالث من هذا العام، يوم الخميس الماضي، أكدت شركة آبل أن مجموعة هواتف آيفون الرئيسية هذا العام سيتم طرحها بعد أسابيع قليلة، بدلًا من طرحها في أواخر شهر سبتمبر (الفترة السنوية المعتادة لإطلاق أنواع هواتف أبل الحديثة).

ويُعتبر هذا بمثابة إفشاء كبير لأسرار شركة أبل التي لا تكشف عادة عن المنتجات المستقبلية المزمع إطلاقها، على الرغم من وجود تسريبات سابقة من الشركة حول هذا الأمر.

وكشفت صحيفة وول ستريت جورنال في شهر أبريل الماضي أن أجهزة الآيفون الجديدة المنتظر طرحها هذا الخريف - ومن المتوقع أن تتضمن طراز الجيل الخامس 5G - ستتأخر لمدة شهر.

وستنقل هذه الخطوة بعض الإيرادات من الربع الرابع للسنة المالية للشركة، والذي ينتهي في شهر سبتمبر، إلى الربع الأول من العام المالي 2021. وهذا يرفع الاحتمال المؤكد بأن إيرادات أبل قد تصل أو تتجاوز رقم الـ100 مليار دولار، في الربع الذي ينتهي في شهر ديسمبر المقبل.

وستمثل الإيرادات التي تبلغ 100 مليار دولار زيادة بنسبة 9٪ فقط على أساس سنوي في أرباح أبل، وهو نفس معدل النمو الذي تمكّنت الشركة من تحقيقه في الربع المنتهي في شهر ديسمبر من العام الماضي.

ووفقًا لما أكدته شركة فاكت سيت FactSet، يتوقع المسؤولون الرسميون في وول ستريت وصول أرباح الربع المالي لشركة أبل إلى 98.9 مليار دولار، لكن سبعة محللين على الأقل يتوقعون أن تتجاوز أرباح الشركة الأمريكية العملاقة رقم الـ100 مليار دولار خلال هذه الفترة.

وسيكون هذا إنجازًا عالميًا كبيرًا، حيث حققت شركتان فقط (وولمرت وإكسون موبيل) من الولايات المتحدة هذا الإنجاز من قبل، وفقًا لبيانات إس آند بي جلوبال ماركيت إنتلجينس S&P Global Market Intelligence.

وبدأت الإيرادات الفصلية من شركة تجارة التجزئة الأمريكية العملاقة وولمرت Walmart في تجاوز حد الـ100 مليار دولار في عام 2008، خلال ربع مبيعات العطلات. ووصلت شركة النفط العملاقة إكسون موبيل Exxon Mobil لحوالي نفس الرقم في ذات الوقت تقريبًا، مدعومة بارتفاع أسعار النفط في تلك الحقبة، على الرغم من أن إيراداتها الفصلية كانت أقل بكثير من هذا المستوى على مدى السنوات الخمس الماضية.

ولكن على الرغم من ذلك، لا ينبغي أن تشعر شركة أبل بالاطمئنان، فمن المتوقع أيضًا أن تتجاوز أرباح عملاقة التجارة الإلكترونية ومنافسة أبل الرئيسية شركة أمازون دوت كوم Amazon.com 100 مبلغ الـ100 مليار دولار في إيرادات ربع السنة المالية المنتهي في ديسمبر كذلك للمرة الأولى في تاريخها.

وسيساعد قرار الشركة بتأجيل البرايم داي Prime Day (يوم التسوق الكبير السنوي في الشركة) إلى أحد أيام ربع ديسمبر المقبل، بدلًا من إطلاقه في موعده المعتاد بمنتصف الصيف على تجاوز أمازون بالفعل الإيرادات السنوية التي حققتها أبل العام الماضي، ومن المتوقع أن تستمر أمازون في التقدم وتحقيق أرباح أكبر، حيث تستهدف الشركة مبيعات بقيمة 360 مليار دولار هذا العام، مقارنة بـ280 مليار دولار لشركة أبل في نفس الفترة التقويمية، والأمر الوحيد الذي يمكن أن يقلب المعادلة لصالح أبل هو عرضها جهاز آيفون الجيل الخامس في نفس الوقت.
المزيد من المقالات