إجماع عالمي.. نجاح «حج 41» إنجاز سعودي جديد

إجماع عالمي.. نجاح «حج 41» إنجاز سعودي جديد

أشادت المنظمات الدولية وعلماء الدول الإسلامية بخبرات المملكة في نجاح موسم الحج رغم التحديات والظروف الاستثنائية المرتبطة باستمرار جائحة كورونا على مستوى العالم، مؤكدين أن حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ومتابعة سمو ولي العهد كان لهما أثر ملموس بالغ الأهمية، أدى إلى نجاح جميع الجهود والبرامج والخطط والمبادرات التي شوهد تميزها على أرض الواقع وسط منظومة متكاملة من الخدمات الكبيرة.

حفظ النفس



وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، د. يوسف العثيمين أن حكومة المملكة قدمت درسا في إدارة الأزمات والحشود الكبيرة، وتمكنت من تنظيم شعيرة الحج في ظل أزمة جائحة كورونا المستجد دون تسجيل أي إصابة بين حجاج بيت الله الحرام. مشيرا إلى أن ذلك النجاح تحقق بعد توفيق الله سبحانه وتعالى، بفضل سلسلة من الإجراءات والقرارات الصائبة التي اتخذتها المملكة منذ تفشي الوباء، بدءًا من تعليق العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف وانتهاء بقرار تنظيم شعيرة الحج وفق احترازات صحية صارمة، واقتصار الموسم على عدد محدود من الحجاج بما يكفل إقامة الشعيرة على نحو آمن، ويضمن سلامة الجميع من مهددات جائحة فيروس كورونا المستجد، مشددا على ما قدمته المملكة بالموسم الحالي من مبدأ حفظ النفس البشرية، إضافة إلى أن القرارات والإجراءات الصارمة التي اتخذتها استندت إلى المعطيات الصحية الراهنة والقواعد الفقهية الراسخة، وهي تتماهى مع الرخص الشرعية التي شرعها الله سبحانه وتعالى لعباده عندما يصعب أداء العبادات أو المناسك.

منظومة متكاملة

ونوه رئيس البرلمان العربي د. مشعل السلمي بحرص المملكة على إقامة فريضة الحج بشكل آمن صحيا، والجهود التي بذلتها وتسخير إمكانياتها وقدراتها لتقديم الخدمات والإجراءات الوقائية والاحترازية كافة، وتوفير سُبل الأمان للمحافظة على سلامة حجاج بيت الله الحرام، وفق منظومة أمنية وصحية متكاملة لخدمة ضيوف الرحمن، وما قدمته لهم من تسهيلات ليؤدوا مناسكهم بكل يُسرٍ وسهولة رغم الظروف الاستثنائية والصعبة التي يشهدها العالم أجمع، مؤكدا ما شهده العالم أجمع من أداء الحجاج للمناسك بكل أمن واطمئنان، متمتعين بما وفرته لهم المملكة من تسهيلات وخدمات بفضل الله تعالى، ثم بحرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، ومتابعتهما الدائمة وتوجيهاتهما الحثيثة لكافة الجهات والوزارات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن.

حسن التنظيم

وأشاد وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس اللجنة العليا لشؤون الحج والعمرة بمملكة البحرين الشيخ خالد آل خليفة بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في خدمة ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام، وتقديم الخدمات والتسهيلات ليؤدي الحجاج مناسكهم بكل يسر وسلاسة وراحة وهم آمنون مطمئنون، رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا، وأضاف أن النجاح الكبير لتنظيم موسم الحج لهذا العام وسلاسة تصعيد وتفويج الحجاج بين المشاعر، هو امتداد للمسيرة التاريخية المباركة للمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا في استقبال ضيوف الرحمن وحسن التنظيم لأداء مناسك هذه الشعيرة العظيمة لجميع الحجاج دون استثناء.

خطة مدروسة

وأكد رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر أشرفي، أن موسم الحج الاستثنائي نجح بجميع المقاييس والمواصفات والمعايير بالتزامن مع خطورة الوضع الصحي العالمي الناتج من اكتساح جائحة كورونا جميع القارات والدول دون استثناء، وتسببت في تعطيل المصالح، وتوقُّف رحلات الطيران في المطارات ووسائل النقل بشكل عام، وأصابت الاقتصاد العالمي بالشلل والخسائر الاقتصادية الكبيرة والمؤثرة على اقتصادات مختلف دول العالم.

وأضاف: إن حرص خادم الحرمين الشريفين ومتابعة سمو ولي العهد كان لهما أثر ملموس بالغ الأهمية ومطلوب لنجاح جميع الجهود والبرامج والخطط والمبادرات التي شاهدناها متميزة على أرض الواقع وسط منظومة متكاملة من الخدمات الكبيرة ضمن خطة عمل مدروسة، وفريق تنفيذي يمتلك العلم والمعلومات والخبرات والمهارات والاحترافية الشاملة، مشيرا إلى أن نجاح الحج أثلج صدور جميع المسلمين.

يسر وأمان

وقال مفتي مصر د. شوقي علام، إن مناسك الحج العام الحالي تمت بسهولة ويسر وأمان، نظرًا للمجهودات التي بذلت والتنسيق بين الجهات المختلفة من أجل تقديم كافة أشكال المساعدة لضيوف الرحمن حتى يؤدوا مناسكهم دون عقبات أو صعوبة وفي أمان تام، في ظل توفير الخدمات الطبية ووسائل التعقيم اللازمة لضيوف الرحمن واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة رغم الظروف الاستثنائية وانتشار جائحة كورونا، مؤكدا أن النجاح جاء بفضل التنظيم الناجح والخدمات والمجهودات الكبيرة التي تقدمها المملكة للحجيج، رغم ما يعانيه العالم من انتشار جائحة كورونا، معربًا عن شكره لخادم الحرمين الشريفين، ووزارة الحج والعمرة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، وجميع الهيئات والمؤسسات التي ساهمت في إنجاح موسم الحج هذا العام وخدمة حجاج بيت الله الحرام.

حرص كبير

ومن جهته، بارك وزير الأوقاف والإرشاد اليمني د. أحمد عطية لحكومة خادم الحرمين الشريفين نجاح موسم الحج، والذي تم بصورة استثنائية بسبب كورونا، مبينا أن ما تبذله المملكة وقيادتها من جهود جبارة لخدمة حجاج بيت الله الحرام لكل حجاج العالم دون تمييز، وبصورة من التنظيم وحزمة الخدمات المقدمة لزوار الحرمين، كان له دور كبير في تجنب العالم الإسلامي لأكبر كارثة صحية لما لهذه الشعيرة من حشود بشرية كبيرة، وهذا دليل واضح على الحرص الكبير من المملكة، وهذه الخطوة تتوافق مع المقاصد العليا للشريعة الإسلامية التي حثت على الحفاظ على النفس وحمايتها من الأخطار والأمراض، مقدما شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

تونس تسجل ألفي إصابة جديدة و61 وفاة بكورونا

روسيا أمام اختبار نفوذ إقليمي

بايدن سيفشل في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء

لبنان يتحول إلى دولة بوليسية تحمي الطبقة الفاسدة

منشأة إيرانية سرية لتصنيع الرؤوس الحربية الذرية

المزيد

جراحة دقيقة تنهي معاناة رضيع من عيب خلقي بالمريء في الجبيل

«الأحمدي»: تعييني مساعداً لرئيس «الشورى» تتويج للمرأة السعودية

رئيس الشورى: المجلس بات شريكاً مهما في صناعة القرار الرشيد

«ترامب»: رفع السودان من قائمة الإرهاب بعد دفع 335 مليون$

133 مخالفة للتدابير الصحية بالشرقية

المزيد