التصدير يرفع سعر ثلاجة «الروبيان» بالدمام لـ 1000 ريال

التصدير يرفع سعر ثلاجة «الروبيان» بالدمام لـ 1000 ريال

الثلاثاء ٠٤ / ٠٨ / ٢٠٢٠
ارتفعت أسعار الروبيان، أمس الإثنين، في سوق وحراج الدمام، بسبب كميات الشراء الكبيرة، وذلك لتصديرها للبحرين، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعر ثلاجة الروبيان إلى 1000 ريال للثلاجة التي تزن بين 32 كيلو، و35 كيلو جراما، بينما بقيت الأسعار في القطيف متراوحة بين 500 و600 ريال للثلاجة.

وأكد كبير الصيادين بالدمام وعضو لجنة الزراعة والغذاء بغرفة الشرقية محمد المرخان، أن سعر ثلاجة الروبيان التي تزن 32 كيلو في الدمام وصلت إلى 1000 ريال للحجم الكبير، أما الوسط فوصلت لـ 700 ريال، والصغير 450 ريالًا، بينما في القطيف أسعار الروبيان الوسط تراوحت بين 450 ريالًا إلى 600 ريال للثلاجة أو البانة، فسوق القطيف أكبر سوق يستقبل الروبيان، ولذلك تختلف أسعاره.


وأرجع المرخان سبب الارتفاع إلى أن تجار البحرين وشاحنات الأسماك تأتي بالسمك المستورد من دول أخرى للبحرين، وتبيعها بأسواق الشرقية، خاصة القطيف، وتشتري كميات كبيرة من الروبيان، فهي تصدر أنواعًا من السمك للمنطقة الشرقية، وتستورد كميات كبيرة من الروبيان، فارتفع سعر ثلاجة الروبيان.

وقال إن الأسماك القادمة من البحرين مستوردة أيضًا من سريلانكا، ويأتي منها سمك النقرور والصافي والشعري، ومن باكستان والنرويج، وتأتي أنواع كثيرة من الأسماك، علمًا بأن الروبيان بيع يوم أمس في مملكة البحرين بسعر 110 دينارات أي «1100 ريال للبانة أو الثلاجة».

ولفت إلى أن المراكب «الطرادات»، اصطادت يوم أمس كمية 12 ثلاجة، ومتوقع ألا تنقص هذه الكميات، لأن الأجواء جميلة ورائعة للبحارة، وتصطاد هذه المراكب الروبيان من «خور سيهات، وخور دارين، والحزيز شرق دارين، وجنوب رأس تنورة»، وفي المبحر الأخير يتميز بأفضل أنواع الصافي والشعري والعراضي والسبيطي، كما يتميز في وقت الروبيان أيضًا، فالمبحر مصنع للروبيان و«مربي» وحاضن وفير من الروبيان، وتمتاز بأنها قريبة جدًا، ولا تبعد عن مرفأ دارين والقطيف سوى 20 دقيقة تقريبًا، لذلك تقصدها كثير من المراكب والبحارة.

وأشار المرخان إلى أن اللنشات اصطادت يوم أمس بين 25 بانة و30 بانة من الأبحر شرق ميناء الدمام «الكاش والصحن والدوبا»، واللنشات تأتي إلى هذا المبحر بنسبة 35 %، أما اللنشات المتجهة إلى الشمال «منيفة والسفانية والخفجي»، فلم تأت بعد، وستؤثر على الأسعار بسبب الكميات التي ستوردها للأسواق، فهذه المراكب ستغرق السوق بالروبيان، وبالتالي من المتوقع أن تنخفض الأسعار بعدها، إن لم يصاحبها كميات كبيرة من الشراء للبحرين.
المزيد من المقالات