المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

الشركات تعتمد على أدوات رقمية جديدة في إعادة فتح أعمالها

أزمة كوفيد - 19 أبرزت أهمية برامج جمع وتحليل بيانات العمال الصحية

الشركات تعتمد على أدوات رقمية جديدة في إعادة فتح أعمالها

160 مديرا تنفيذيا أكدوا أنهم يتوقعون زيادة الإنفاق على أتمتة العمليات الروبوتية بأكثر من 5 % في العام المقبل

بدأت العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات في طرح أدوات رقمية جديدة، مصممة خصيصًا لمساعدة أصحاب العمل على التعامل مع مجموعة من المشكلات المستحدثة في المكاتب، والتي ظهرت بسبب انتشار وباء كوفيد ـ19/‏ Covid-19، حيث تخطط العديد من المؤسسات لعودة العمال مجددًا إلى مكاتبهم.

وتشمل الأدوات الرقمية الجديدة تطبيقات مكان العمل للفحوصات الصحية للموظفين، وخاصية تتبّع دوائر الاتصال، من بين أدوات أخرى من المزمع استخدامها في المقرات المكتبية.

وقال جاستون سيلفا مالدونادو Gaston Silva Maldonado، محلل المشاريع والنظم في شركة أغرو سوبر إس إيه Agrosuper SA المتخصصة في تصنيع الأطعمة في تشيلي، إن مجرد إحضار العمال إلى المكتب الآن يمكن أن يمثل تحديًا، وسط قيود السفر المستمرة التي تهدف إلى احتواء الوباء.

وأضاف: «تم منع موظفينا من الانتقال من مدينة إلى أخرى، أو حتى التحرك من مكان في نفس المدينة إلى آخر» لافتًا بذلك إلى قيود الإغلاق المحلية المفروضة في بلاده.

وتوظف شركة أغرو سوبر، ومقرها في رانكاغوا، حوالي 3500 عامل في المكاتب، بالإضافة إلى آلاف آخرين في مصانع إنتاجها. وقال مالدونادو إنه حتى الآن، لم يعُد سوى الموظفين الإداريين وعمال مصانع الإنتاج الذين يعتبر تواجدهم ضروريًا في مكان العمل.

ومع إعلان الحكومة التشيلية في يوليو عن خطة مدتها خمسة أسابيع لتخفيف قيود السفر تدريجيًا داخل البلاد، تأمل الشركة في إعادة المزيد من العمال إلى أماكنهم الأصلية في الأسابيع المقبلة.

وللقيام بذلك، بدأت أغرو سوبر في استخدام عمليات أتمتة روبوتية لفحص بيانات التوظيف لأكثر من 12000 عامل، ونقلها إلى موقع إلكتروني حكومي يصدر تصاريح السفر الطارئة المطلوبة في نقاط التفتيش الصحية المنتشرة في جميع أنحاء البلاد.

وتشير التصاريح إلى أن وجود العامل في هذا المكان ضروري، كما هو محدد من قبل الحكومة التشيلية، بناءً على إثبات استمرار عملهم ودورهم داخل الشركة.

وتنحدر شركة أغرو سوبر من سلسلة إس إيه بي إس أي ساكسيز فاكتورز SAP SE.s SuccessFactors، وهي شركة لإدارة رأس المال البشري تعتمد على الحوسبة السحابية.

وبعد الموافقة على التصاريح يقوم برنامج روبوتي، تم تطويره من قبل شركة البرمجيات الروبوتية يو آي باث UiPath، بتمرير رسائل البريد الإلكتروني مباشرة إلى الموظفين، مما يمكّنهم من الانتقال إلى المكتب، حسبما يؤكد مالدونادو.

وأضاف مالدونادو موضحًا أن الروبوت أكمل المهمة المطلوبة منه في خمس ساعات فقط، مقارنة بعدة أيام أخذها عدد قليل من الموظفين للقيام بذلك يدويًا.

وعلى غرار أغرو سوبر، ستستخدم معظم الشركات شكلًا من أشكال التكنولوجيا الرقمية الآلية من أجل إعادة الموظفين إلى مكان العمل، خاصة أتمتة العمليات الروبوتية، حسبما يقول المحللون.

وفي مسح تم إجراؤه على ما يقرب من 160 من المديرين التنفيذيين للشركات بواسطة شركة فورستر ريسيرشت Forrester Researcht قال المشاركون إنهم يتوقعون زيادة الإنفاق على أتمتة العمليات الروبوتية بأكثر من 5٪ في العام المقبل، وكان هذا مدفوعًا بجهود التصدي للوباء.

وتستخدم العديد من الشركات بالفعل البرامج الروبوتية حاليًا للتعامل مع المهام المكتبية المعتادة، مثل معالجة الأعمال الورقية أو مراجعة تقارير النفقات أو الرد على استفسارات العملاء.

وتقول شركة فورستر إن توسيع استخدام هذه الروبوتات سيمكّن الشركات من الحفاظ على متطلبات المسافات الاجتماعية، عن طريق إعادة مجموعات أصغر من العمال إلى العمل، من بين مزايا أخرى عديدة تتمتع بها تلك البرامج.

وقالت المبادئ التوجيهية التي أصدرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في شهر يوليو الماضي، إن على أصحاب العمل إجراء تقييم شامل للمخاطر في مكان العمل، من بين جهود السلامة الأخرى، التي تشمل أيضًا تحديد أماكن العمل المشتركة، مثل غرف الاجتماعات والاستراحة، حيث من المرجّح أن يكون الموظفون على اتصال وثيق مع بعضهم البعض.

وأطلقت شركة تصنيع البرامج الرقمية أبيان كورب Appian Corp مؤخرًا تطبيقًا لمراقبة الموظفين مصممًا خصيصًا لتجميع الفحوصات الصحية في الوقت الفعلي، وردود الاستقصاء الشخصي على لوحة تحكم مركزية.

وتنبّه الأداة التي طوّرتها شركة آبيان، مديري الشركات إلى أي مخاطر صحية محتملة، وإذا كانت الأعراض شديدة، فقد يتم منع الموظف من دخول المكتب، كما تبقى البيانات التي يستخدمها النظام آمنة ومخزنة في السحابة الرقمية، وذلك حسبما يؤكد مات كالكينز، مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي. ويقدم الموظفون المعلومات طواعية للشركة.

وقال كالكينز: «إذا كانت لديك حالة كوفيد-19 مؤكدة، أو عامل مشتبه فيه، فسيتوجب عليك وقتها التصرف بسرعة».

وهناك تطبيق آخر تم إنشاؤه بواسطة شركة برمجيات المؤسسة المعتمدة على الحوسبة السحابية سيرفيس ناوService Now، وهو يستخدم بيانات الواي فاي Wi-Fi في مكان العمل بالاعتماد على تطبيقات شركة جوبينر نتووركس Juniper Networks، وذلك لتحديد تفاعلات الموظفين في المكتب حسب المناطق والفترات الزمنية.

وبمجرد أن يقوم العامل بتقديم تقرير عن وجود مخاطر محتملة، يمكن لجوبينر تحديد جميع الأفراد الذين قد يكونون قد اتصلوا بالعامل من خلال ربط مكان اتصال المستخدمين بنقاط وصول واي فاي للشبكة الموجودة على أجهزة الكمبيوتر المكتبية والأجهزة المحمولة، بالإضافة إلى روابط شبكة البلوتوث Bluetooth اللاسلكية.

وتُعدّ الأداة جزءًا من مجموعة التطبيقات التي تم إنشاؤها على يد شركة سيرفيس ناو خلال أزمة كوفيد 19 لتقديم المساعدة في مقرات العمل، وتتضمن تلك البرامج أيضًا نظامًا لإدارة المخزون في الوقت الفعلي، من أجل تتبّع معدل استخدام معدات الحماية الشخصية ضد الفيروس.

وتوضح سيرفيس ناو أن نظام إدارة مخزون معدات الحماية يتكوّن من لوحة أجهزة قياس تلقي نظرة شاملة على مخزون معدات السلامة داخل مؤسسة، ويتم توزيعها حسب المنشأة أو الوحدة، وتجميع البيانات حول مكان العمل بأكمله مع البيانات التاريخية حول كيفية اختلاف مستويات المعدات بمرور الوقت.

وبدأت أكثر من 550 شركة حول العالم في استخدام تطبيقات شركة سيرفس ناو، وفقًا لمتحدثة باسم الشركة.

وفي نفس السياق، قالت تريسي دوكس Tracy Doaks، سكرتيرة إدارة تكنولوجيا المعلومات في ولاية كارولينا الشمالية، إن الولاية بدأت باستخدام أداة معدات الحماية الشخصية التي تنتجها شركة سيرفيس ناو في شهر يوليو الماضي. وقالت إنها تمكّن المسؤولين من ضمان أن أجهزة الدولة «تلبّي احتياجات السلامة الجسمانية للقوى العاملة لديهم».

«مجرد إحضار العمال إلى المكتب الآن يمكن أن يمثل تحديا وسط قيود السفر المستمرة التي تهدف إلى احتواء الوباء».. جاستون سيلفا مالدونادو - محلل المشاريع والنظم
المزيد من المقالات