استئناف حركة الشاحنات البحرينية عبر جسر الملك فهد

استئناف حركة الشاحنات البحرينية عبر جسر الملك فهد

الاثنين ٣ / ٠٨ / ٢٠٢٠
استؤنفت حركة الشاحنات البحرينية وسائقيها إلى السعودية عبر جسر الملك فهد، أمس الأحد، لتعاود حركة النقل التجاري طبيعتها على المنفذ الحيوي بمرور سائقي الشاحنات من مختلف الجنسيات المصرح لها بعد مرور ما يقارب 5 أشهر على القرارات الاحترازية الصادرة من حكومتي المملكتين للوقاية من فيروس كورونا.

تنسيق وتعاون



وأوضح لـ «اليوم» مدير إدارة جمارك المنافذ البرية بشؤون الجمارك في مملكة البحرين محمد العيسى، أنه وبالتنسيق مع الهيئة العامة للجمارك السعودية، تقرر استئناف حركة الشاحنات البحرينية وسائقيها إلى المملكة عبر جسر الملك فهد، وذلك اعتبارا من يوم أمس الأحد. فيما تواصلت «اليوم» مع إدارة العلاقات العامة والإعلام في الجمارك السعودية للاستفسار عن القرار، ولا تزال في انتظار الرد.

إجراءات احترازية

وكانت الجهات المسؤولة في مملكتي السعودية والبحرين قد اقتصرت خلال شهر مارس الماضي بالمرور عبر المنافذ البرية على الشاحنات التجارية فقط بقيادة سائقين سعوديين أو من المقيمين بالسعودية وحسب اشتراطات رسمية للوقاية من فيروس كورونا، على أن تتخذ وزارة الصحة جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة حيال سائقي تلك الشاحنات ومرافقيهم في المنافذ البرية.

بوابات جديدة

يذكر أن المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، قد كشفت عن اكتمال مشروع البوابات الجديدة بعد إزالتها البوابات القديمة بالجانب السعودي ضمن تنفيذها خطة تطوير وتحسينات شاملة لجميع مناطق الإجراءات بالجانبين السعودي والبحريني خلال فترة توقف السفر الحالية، بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد.

سفلتة وتخطيط

وأشار الرئيس التنفيذي للمؤسسة م. عماد المحيسن لـ «اليوم»، إلى أن الخطة تضمنت إعادة سفلتة وتخطيط جميع مناطق السفر، وإجراء الصيانة الشاملة لجميع كبائن الإجراءات، والبدء في تشغيل كبائن دفع الرسوم الجديدة بالجانب السعودي، وتعقيم وتطهير المباني والمرافق، ومسارات المركبات والشاحنات وفق جدول زمني.

تحول آلي

ولفت م. المحيسن، إلى أن المؤسسة تعمل حاليا على تطوير البنية التحتية التقنية لأعمالها، وفي مقدمتها التحول للدفع الإلكتروني من خلال بوابات الرسوم، مؤكدا التركيز على إنجاز الكثير من المشاريع الخدمية بالجانبين السعودي والبحريني التي تصب في خدمة المسافرين والمستفيدين بما فيها تحسين الخدمات ومسارات الشحن.
المزيد من المقالات