دفع عجلة العمل في 46 مشروعا تعليميا متعثرا بالأحساء

بهدف خفض نسبة المباني المستأجرة وتخفيف الكثافة بالفصول

دفع عجلة العمل في 46 مشروعا تعليميا متعثرا بالأحساء

الاثنين ٠٣ / ٠٨ / ٢٠٢٠
كشف مدير تعليم محافظة الأحساء حمد العيسي عن انطلاق مراحل استكمال العمل في 46 مشروعاً مدرسياً متعثراً في القرى والمدن والهجر، مشيرا إلى أنها تشمل 10 مشاريع مفسوخة تضم ما يزيد على 200 فصل دراسي، على أن تسليمها تباعا خلال 6 - 18 شهرًا.

إجراءات نظامية


وأشار إلى وجود 6 مشاريع مفسوخة تخضع الآن للإجراءات النظامية، تمهيدا لمعالجتها وإعادتها للطرح من قبل شركة تطوير التعليم، إضافة إلى إنهاء إجراءات سحب وطرح 30 مشروعًا متعثرا وبرمجتها وفق مراحل خطة العمل المعتمدة.

مشروعات متأخرة

وبين «العيسي» أن هناك 10 مشاريع تحت الترسية، و 14 أخرى تخضع لإجراءات الطرح وفق الأنظمة والتعليمات، و6 مشاريع متأخرة وجار متابعة تنفيذها، من خلال تطبيق إجراءات السحب النظامية لها في حال استمرار التأخير.

المباني المستأجرة

وأوضح أن البدء باستكمال المشاريع المدرسية المتعثرة بالمحافظة يأتي انعكسًا لنجاح الخطة الإستراتيجية لوزارة التعليم في خفض نسبة المباني المستأجرة في التعليم، وتوفير البيئة المدرسية الجاذبة، وفك الاختناق بالمباني التي تعاني من الكثافة الطلابية.

جودة التعليم

وأكد مدير تعليم الأحساء، أنه سيتم العمل على استكمال كافة المشاريع المدرسية المتعثرة تدريجيًا؛ وفق أفضل المقاييس المعتمدة؛ لاستكمال رحلة الجودة التعليمية والاستثمار الأمثل للطاقات البشرية في ظل وجود بيئة تعليمية حاضنة للإبداع والابتكار، واستثمار ذلك في الخدمات التعليمية بما يتلاءم مع حاجات أبنائنا الطلبة، وبما يتواكب مع متطلبات العصر في القرن الحادي والعشرين، والتحول إلى مجتمع المعرفة؛ من أجل بناء جيل طموح ومنافس، ومنتج يسهم في رفع راية الوطن في المحافل الإقليمية والدولية.
المزيد من المقالات