إعادة فرض إغلاق جزئي.. الفلبين تخسر المعركة ضد كورونا

إعادة فرض إغلاق جزئي.. الفلبين تخسر المعركة ضد كورونا

الاحد ٠٢ / ٠٨ / ٢٠٢٠


أعاد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الأحد فرض قيود على الحياة العامة في العاصمة مانيلا ، فى الوقت الذى تجاوزت فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المائة ألف إصابة، إذ حذر العاملون في المجال الطبي من أن الفلبين تخسر المعركة ضد (كوفيد- 19).


وقال المتحدث باسم الرئاسة هاري روكي إن العاصمة مانيلا وأربعة أقاليم مجاورة هي بولاكان وكافيت ولاجونا وريزال ستعود إلى ما يعرف محليا باسم بروتوكول الحجر الصحي المحسن والمعدل للمجتمع لمدة أسبوعين على الأقل من منتصف ليل الثلاثاء.

وبموجب البروتوكول، يتم تعليق وسائل النقل العام ويحظر على الأشخاص الخروج من منازلهم إلا للأمور الأساسية، وتقتصر التجمعات على خمسة أشخاص، ولا يسمح بخدمات تناول الطعام في المطاعم.

وسجلت الفلبين اليوم الأحد 5032 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليتجاوز إجمالي حالات الاصابة 100 ألف حالة.

وقالت وزارة الصحة إنه تم تسجيل 20 حالة وفاة بالفيروس، ليرتفع إجمالي حالات الوفاة بالفيروس إلى 2059 حالة.
المزيد من المقالات