لا تنذر بأمواج عالية.. «إساياس» تتحرك على ساحل فلوريدا

لا تنذر بأمواج عالية.. «إساياس» تتحرك على ساحل فلوريدا

الاحد ٢ / ٠٨ / ٢٠٢٠
تحرك إساياس، الذي كان إعصارا ثم ضعفت قوته إلى عاصفة استوائية قوية، على امتداد الساحل الشرقي لولاية فلوريدا الأمريكية اليوم الأحد، محملا برياح قوية لكنه لم يعد ينذر بأمواج عالية.

ومن المتوقع أن تتحرك العاصفة شمالا على امتداد الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وصولا إلى مدن واشنطن وفيلادلفيا ونيويورك يوم الثلاثاء قبل أن تبلغ نيو إنجلاند.



وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إنه بحلول الساعة 11 صباحا، كانت العاصفة إساياس على بعد نحو 90 كيلومترا جنوب شرقي فورت بيرس في فلوريدا متوجهة للشمال الغربي وتصاحبها رياح قوية تصل سرعتها إلى 100 كيلومتر في الساعة.

وأوضح المركز، ومقره ميامي، أن المسار الحالي للعاصفة سيمر قرب الساحل الشرقي لفلوريدا أو فوقه اليوم الأحد. وسيتحول مركزها غدا الاثنين ويوم الثلاثاء من قبالة ساحل جورجيا إلى ولايات جنوب إقليم الأطلسي الأوسط. وأضاف المركز أنه ليس من المتوقع كثيرا حدوث تغيير في قوة العاصفة خلال الأيام القليلة المقبلة.
المزيد من المقالات