واشنطن توسع نطاق العقوبات المفروضة على إيران

واشنطن توسع نطاق العقوبات المفروضة على إيران

الجمعة ٣١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أعلنت الولايات المتحدة، ليل الخميس، توسيع نطاق العقوبات التي فرضتها واشنطن على النظام الإيراني لتشمل المعادن التي تستخدم في دعم برامج طهران النووية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه قرر توسيع نطاق العقوبات التي تستهدف قطاع المعادن في إيران.



وقال بومبيو في تغريدة على حسابه في تويتر: إن القائمة تضم 22 معدنًا تستخدم في دعم الصناعة العسكرية للنظام الإيراني، لا سيما الصواريخ الباليستية. وأشار وزير الخارجية الأمريكية إلى أنه بموجب هذه العقوبات، سيحظر نقل أي من هذه المعادن إلى إيران، مؤكدًا أن الولايات المتحدة ستواصل ضغطها على إيران إلى أن تتصرف كدولة طبيعية.

ووصف بومبيو ذلك بأنه «توسّع كبير» للعقوبات ذات الصلة بالمعادن المفروضة على إيران، والتي تشرف عليها وزارة الخارجية الأمريكية وهو ما يتيح لواشنطن إدراج الجهات التي تنقل عمدًا تلك المواد على القائمة السوداء.

وأمس الجمعة، أكد علي خامنئي تمسّكه بتطوير الأسلحة الباليستية وبرنامجه النووي مستبعدًا إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن برامج الصواريخ الباليستية والنووية الإيرانية، وحث الإيرانيين على مقاومة الضغوط الأمريكية.

وانسحبت واشنطن عام 2018 من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.
المزيد من المقالات