أمير الشرقية: قلوبنا امتلأت فرحا بسلامة خادم الحرمين الشريفين

أدى صلاة عيد الأضحى المبارك مع جموع المصلين بالدمام

أمير الشرقية: قلوبنا امتلأت فرحا بسلامة خادم الحرمين الشريفين

الجمعة ٣١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
هنّأ صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- بمناسبة خروج مقامه الكريم من المستشفى، بعد أن منَّ عليه الله -جل جلاله- بالصحة والعافية، إثر العارض الصحي الذي ألمَّ به.

نِعَم متوالية


وقال أمير الشرقية: «نِعَم المولى تتوالى في الشهر الفضيل، ومنها أن مَنّ عليكم سيدي بالشفاء، فنحمد الله -عز وجل- على تلك النعم المتوالية، ونشكره على ما منّ به وتفضل، ونسأله أن يديم عليكم نعمة الصحة، وأن يمدكم بالعون والتأييد، ويديمكم ذخرًا وقائدًا ملهمًا مسددًا لبلادنا، وللأمتين العربية والإسلامية». واختتم سموه بسؤال المولى -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، ويديم عليهما الصحة والعافية، ويلهمهما ما فيه خير المملكة وشعبها، إنه سميع مجيب.

مغادرة المستشفى

كما رفع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظه الله-، باسمه وباسم أهالي المنطقة الشرقية، بمناسبة سلامة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- ومغادرة مقامه الكريم للمستشفى.

كرم وجود

وقال أمير الشرقية: «عمّت الفرحة أرجاء المملكة منذ أن شاهدنا سيدي خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- يغادر المستشفى في مشهدٍ ملأ القلوب سرورًا وفرحًا برؤيته -أيده الله-، وقد مَنّ الله عليه بالصحة والعافية بعد العارض الذي ألمّ به، وإننا منذ لحظة دخوله نبتهل للمولى «عز وجل» أن يمن عليه بالشفاء العاجل، وأن يلبسه لباس الصحة والعافية، ويسبغ عليه من نعمه وفضله، وقد استجاب المولى «عز وجل» لهذه الدعوات، فنحمده على كرمه وجوده، ونسأله أن يحفظ لنا سيدي خادم الحرمين الشريفين، ويمد في عمره، ويديم عليه وعلى بلانا ما وهبها من النعم، وأن يحفظكم عونًا وسندًا لمقامه الكريم، ويوفقكم لما فيه خير البلاد والعباد».

جهود حثيثة

وجدّد سموه الدعوة بأن يحفظ الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وأن يوفقهما للقيام بشؤون المملكة، وأن يكلل جهودهما الحثيثة ومساعيهما الصادقة بالنجاح والتأييد.

صلاة العيد

وكان أمير الشرقية، قد أدى، صباح أمس، صلاة عيد الأضحى المبارك مع جموع المصلين بالدمام. وأمّ المصلين الشيخ عمر الدويش، الذي ذكَّر المصلين باغتنام أيام التشريق في التقرب إلى الله تعالى، مشيرًا لأداء الحجاج بكل يسر وسهولة لركن الحج الأعظم بالوقوف في مشعر عرفات؛ بفضل ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين «أيده الله» وسمو ولي العهد «يحفظه الله» من تسهيلات في الحج الاستثنائي.

وحضر الصلاة الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية بإمارة المنطقة، والشيخ فهد الحمام رئيس المحكمة التجارية، ومدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ فهد الثبيتي، وأمين المنطقة م. فهد الجبير، ووكيل إمارة المنطقة د. خالد البتال، ومساعد قائد المنطقة اللواء الركن حامد الغامدي، ومدير شرطة المنطقة اللواء عبدالله القريش، وعدد من المسؤولين وأهالي المنطقة.
المزيد من المقالات
x