الفيروس المميت في «تنفسي» الأطفال 100 ضعف البالغين

الفيروس المميت في «تنفسي» الأطفال 100 ضعف البالغين

السبت ٠١ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أظهرت دراسة صغيرة وجود كميات كبيرة من فيروس كورونا في الجهاز التنفسي العلوي لدى الأطفال دون سن الخامسة، وهو ما يثير تساؤلات جديدة بشأن ما إذا كان الأطفال يمكنهم نقل العدوى للآخرين.

والبيانات التي نشرت بشأن كون الأطفال مصادر لنقل العدوى بفيروس كورونا «ضئيلة»، ولم تجد التقارير المبكرة أدلة قوية على كونهم مساهمين رئيسيين في نشر الفيروس المميت.


وقال الباحثون، الذين نشروا الدراسة في دورية جاما لطب الأطفال، إن فهم احتمال نقل الأطفال للعدوى سيكون أساسيًا في عملية تطوير إرشادات الصحة العامة، وأضافوا إن نسبة وجود الفيروس في الجهاز التنفسي العلوي للأطفال تزيد عن البالغين بما يتراوح بين 10 أمثال إلى 100 مثل، مشيرة إلى أن كميات أكبر من الحمض النووي الفيروسي، وهي الرموز الوراثية للبروتينات لإنتاج فيروسات جديدة، في الأطفال دون سن الخامسة.
المزيد من المقالات