86 جزارا وبيطريا جاهزون لـ«الأضاحي» بالقطيف

86 جزارا وبيطريا جاهزون لـ«الأضاحي» بالقطيف

الاثنين ٢٧ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أنهت بلدية محافظة القطيف، استعدادات مواقعها الخدمية لاستقبال عيد الأضحى المبارك، مشيرة إلى تكثيف أعمال النظافة والصيانة والرقابة الصحية والبيئة، إلى جانب جاهزية المسلخ بـ86 جزارا وبيطريا وعاملا، لاستقبال الأضاحي.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن البلدية هيأت مصليات العيد والمسطحات الخضراء والحدائق والمتنزهات للزائرين، إضافة إلى تشديد الرقابة على الأسواق والمواقع التجارية والرقابة الصحية على المحلات التجارية المتعلقة، وتكثيف الحملة الميدانية لمراقبة المطاعم، ومراقبة المحال التجارية، ومتابعة نظافة دورات المياه في الأماكن العامة والحدائق والواجهات البحرية بشكل مستمر، وتخصيص فرق عمل ميدانية لمتابعة الأعطال في الإنارة.


وذكر أن البلدية بدأت بالاستعدادات الخاصة بالعيد منذ وقت مبكر، وذلك من خلال وضع خطة عمل متكاملة فيما يخص الأعمال الخدمية والصحية وأعمال الرقابة، تضمنت التركيز على نظافة مصليات العيد والمناطق المحيطة بها، ونظافة الساحات، والتركيز على نظافة الحدائق العامة والميادين والطرق الرئيسة والداخل.

وأكد الحسيني أن المسلخ «نقطة الذبح الواقعة بغرب بلدة الأوجام» جاهز لاستقبال الأضاحي، مبينا أن نقطة الذبح بيئة مثالية تتوافر فيها جميع الاشتراطات الصحية، وروعي في المسلخ تطبيق الاحترازات والبروتوكولات الوقائية من فيروس «كورونا».

وأشار إلى تهيئة نقطة الذبح لاستقبال الأعداد المتوقعة من الأضاحي، وتجهيز المسلخ بـ38 جزاراً ومساعد جزار و34 عاملا، و10 من المشرفين، و4 أطباء بيطريين، مبينا أن الطاقة الاستيعابية للمسلخ تصل إلى 200 رأس في الساعة من الأغنام.
المزيد من المقالات
x