حمدالله.. نمبر ون..!

حمدالله.. نمبر ون..!

الاثنين ٢٧ / ٠٧ / ٢٠٢٠
لطالما كانت المتعة تقاس بحجم المنافسة التي تضج بها المستديرة، حتى أصبح عشاقها يبحثون عن لغة الأرقام التي ترجح كفة على أخرى، فالإحصائيات تسجل وتنقل إلى دفاتر التاريخ؛ من أجل أن تحفظ لأصحاب الأرقام والإنجازات حقوقهم بين أوراقها.

«اليوم» فتحت سجلات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، بعيدا عن صراع الفرق المنافسة على اللقب، أو خطف البطاقة الآسيوية أو الفرق الساعية للحصول على تذكرة البقاء في دوري المحترفين، لتقلب في أرقام اللاعبين الأكثر مساهمة في تسجيل الأهداف هذا الموسم في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين من خلال التقرير التالي..


البداية المتعثرة صنعت جوهرة النصر

استمر النجم المغربي عبدالرزاق حمد الله مهاجم فريق النصر في صناعة تفوقه في عالم الأرقام في دوري المحترفين للموسم الثاني على التوالي، بعد أن تمكن من المساهمة في 21 هدفا بين الصناعة والتسجيل، إذ سجل 18 هدفا، وصنع 3 هذا الموسم في الدوري. أرقام تدل على أن حمدالله لا يعرف التوقف ويسعى دائما للمزيد، فرغبته القوية عكستها لغة الأرقام التي جسدت دور البطولة التي يقوم بها بطل الموسم الماضي وهداف الدوري، المغربي صاحب البداية المتعثرة، التي صنعت من المغربي جوهرة سكنت درة الرياض بنجوميتها في دوري المحترفين السعودي.

أسد الهلال يواصل الزئير

واصل النجم الفرنسي بافيتيمبي غوميز لاعب فريق الهلال زئيره، فالأسد ظل باحثا عن زيارة الشباك الذي تسد جوعه، وفي كل مرة كان يضع بصمته فبعد عام من تواجده رفقة الهلال ساهم في إعادة اللقب الآسيوي بعد غياب لسنوات، فالأسد الفرنسي قرر إعادة الكأس الآسيوية إلى خزينة الهلال مما جعله يتربع في قلوب الهلاليين، ولم يكتفِ من وضع بصمته في دوري المحترفين رفقة الفريق الأزرق الذي جدد له مؤخرا لمدة موسمين.

وساهم غوميز هذا الموسم في 18 هدفا سجل منها 14 هدفا و4 أهداف أخرى قرر مساعدة زملائه فيها. ويأمل الأسد الفرنسي في تحقيق لقب الدوري هذا الموسم بعد إضاعته لصالح الجار النصر في الموسم الماضي.

بقير يكسب الرهان

كسب النجم التونسي سعد بقير لاعب نادي أبها الرهان مع ناديه أبها، إذ سجل اللاعب البالغ 26 عاما حضورا لافتا منذ قدومه من الترجي التونسي في بداية الموسم، إذ لم يضيع بقير وقتا حتى سجل حضوره في لقاء الهلال في الجولة الأولى بتسجيله هدفه الأول رفقة أبها، مؤكدا أحقيته بالتواجد خلال 22 جولة من دوري المحترفين بتسجيله 8 أهداف والمساهمة بصناعة 7 أهداف أوصلت مجموع مساهمته إلى 15 هدفا منافسا نجوم دوري المحترفين.

الجبلي يواصل التألق

ما زال المغربي يوسف الجبلي لاعب نادي الفيصلي مستمرا في التألق في دوري المحترفين، إذ لم يتوقف عن المساهمة بالأهداف التي قربت الفيصلي من فرق المنافسة وجعلته على مقربة من الوصول إلى البطاقة الآسيوية حيث تفصله نقطتان عن صاحب المركز الرابع وأربع نقاط عن المركز الثالث، وأحرز الفيصلي 30 هدفا هذا الموسم 16 منها ساهم فيها النجم المغربي، إذ يعد أكثر من صنع أهدافا في دوري المحترفين برصيد 11 هدفا كما سجل 6 أهداف جعلته ينضم إلى نجوم الدوري المحترفين هذا الموسم.

نياكيتي يحاكي الحلم الآسيوي

يحاكي النجم المالي يوسف نياكيتي طموحات نادي الوحدة في التأهل إلى البطولة الآسيوية للمشاركة فيها لأول مرة، حيث ينتظر الوحدوايون الوصول إليها نهاية الموسم. النجم المالي ساهم في إحراز 15 هدفا ساهمت في إبقاء الوحدة ثالثا خلف كل من الهلال والنصر برصيد 39 نقطة. المالي يأتي رابعا في قائمة الهدافين خلف حمدالله وجوميز وعمر السومة برصيد 12 هدفا سجلها هذا الموسم في دوري المحترفين السعودي كما عرف صناعة 3 أهداف أخرى، أرقام وضحت قدرات المالي وأكدت نجوميته في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

نهاية الحكاية حقيقة مرة

في نهاية الحكاية أوصلت الأرقام والإحصائيات حقيقة لا يمكن قبولها، حيث تتحدث الأرقام عن عدم وجود اللاعب السعودي في دفاتر وإحصائيات أكثر المساهمين بالأهداف، إذ لم تتعد مساهمة أكثر لاعب محلي ساهم في الأهداف سبعة أهداف وكانت للاعب عمار النجار لاعب أبها، مما وضعنا أمام فصل من فصول حكاية مرة وهي ابتعاد لاعبي خطوط المقدمة من المحليين عن رواية المساهمة الحقيقية في إحداث الفارق وفق لغة الأرقام التي لا تكذب.
المزيد من المقالات
x