كابيلو: هازارد لم يحتمل الضغوط بعد الانتقال لريال مدريد

كابيلو: هازارد لم يحتمل الضغوط بعد الانتقال لريال مدريد

الاحد ٢٦ / ٠٧ / ٢٠٢٠
قال فابيو كابيلو المدرب الأسبق لريال مدريد بطل دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم إن إيدن هازارد عانى كثيرًا من أجل الوصول لمستوى التوقعات الكبيرة التي كانت منتظرة منه عقب انتقاله إلى النادي الملكي قادمًا من تشيلسي الإنجليزي في العام الماضي.

وانضم هازارد إلى العملاق الإسباني قادمًا من النادي اللندني بناءً على عقد لمدة خمسة أعوام مقابل مبلغ قياسي قدّر بنحو 100 مليون يورو (116.54 مليون دولار) قبل موسم 2019-2020.


وقاد لاعب منتخب بلجيكا تشيلسي للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مرتين خلال وجوده في ستامفورد بريدج، لكنه فشل في تحقيق إنجازات مماثلة في العاصمة الإسبانية بعد أن تعثرت مسيرته بسبب الإصابات التي تقلصت بسببها مشاركته إلى 21 مباراة فقط في جميع المنافسات خلال الموسم الحالي.

وقال كابيلو لصحيفة ماركا الإسبانية: «لم يكن نفس اللاعب الذي كان في تشيلسي وتعرّض لإصابات لمدة طويلة.. لم يندمج تمامًا (في إسبانيا)».

وأضاف المدرب الإيطالي الذي فاز ريال تحت قيادته بلقب الدوري الإسباني مرتين: «دائمًا كنت أعتبره لاعبًا كبيرًا لكن مسؤولية اللعب في ريال ثقيلة وتعثر هازارد تحت وطأة هذا العبء هذا الموسم. بالتأكيد سيكون أفضل في الموسم المقبل».

ومع تراجع مستوى ومشاركة هازارد قدّم الفرنسي المخضرم كريم بنزيمة موسمًا كبيرًا مع ريال محرزًا 21 هدفًا في الدوري ليقود الفريق إلى حصد اللقب المحلي للمرة 34 ليعزز النادي الملكي رقمه القياسي في عدد مرات التتويج.

وعن بنزيمة قال كابيلو الذي سبق له تدريب منتخب إنجلترا أيضًا: «لقد أصبح أحد ركائز ريال مدريد الأساسية وتولى المسؤولية التي كانت بعيدة عنه عندما كان يلعب إلى جانب كريستيانو رونالدو. لديه موهبة فطرية في التهديف وقد أثبت ذلك فعليًا».
المزيد من المقالات
x