التهاب الحلق.. والإصابة بكورونا

التهاب الحلق.. والإصابة بكورونا

السبت ٢٥ / ٠٧ / ٢٠٢٠
يزعم البعض أن كل شعور بالتهاب بالحلق هو عرض من أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهو الأمر الذى حرص العديد من الأطباء داخل مصر وخارجها على توضيحه، ويعتبر التهاب الحلق إحدى العلامات المُنذرة بالإصابة بفيروس كورونا، الأمر الذي يصيب البعض بالذعر، إلا أنه قد يكون عرضًا مصاحبًا لأمراض تنفسية مختلفة.

وقال طبيب أمراض الحنجرة بجامعة ييل للصحة مايكل ليرنر، إن أحد تقارير منظمة الصحة العالمية، الصادرة في فبراير الماضي، أكدت أن الأعراض الأكثر شيوعًا لـ 55.924 حالة ثبت إيجابية إصابتها معمليًّا، تشمل التهاب الحلق بنسبة 13.9 %، الحمى بنسبة 87.9 %، السعال الجاف بنسبة 67.7 % من المصابين.


ووفقًا لما أكدته العديد من التقاريرالطبية فإن التهاب الحلق المصاحب للإصابة بكورونا ليس عرضًا شائعًا حال الإصابة بعدوى كوفيد 19، وحسب التقديرات يصاب حوالي 10 % من مرضى الفيروس التاجي بالتهاب الحلق.
المزيد من المقالات
x