"التحلية": ارتفاع حرارة مياه البحر وراء انخفاض الإمدادات بالشرقية

"التحلية": ارتفاع حرارة مياه البحر وراء انخفاض الإمدادات بالشرقية

السبت ٢٥ / ٠٧ / ٢٠٢٠


- انخفاض حصة المياه المخصصة لبعض مدن الشرقية بنسبة 13%


أوضح بيان مشترك للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، والإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، أن سبب انخفاض كميات إمدادات المياه المحلاة المخصصة لمدن المنطقة الشرقية، نتيجة للنقص الحاصل في إنتاج المياه من محطة شركة الجبيل للماء والكهرباء (جواب)، وهذا الأمر أدى بدوره إلى انخفاض حصة المياه المخصصة لبعض مدن المنطقة الشرقية من محطة جواب بمقدار يصل إلى 67 ألف متر مكعب باليوم، أي ما يوازي 13% من إجمالي الحصة المقررة لإمدادات المياه إلى مدن المنطقة الشرقية من محطة جواب بمقدار 500 ألف متر مكعب يوميًا .

وعزيا النقص الناتج للمياه وفقًا لـ (جواب) إلى ارتفاع درجة حرارة مياه البحر وتأثيرها على العمليات الفنية لمراحل التحلية؛ هو السبب الذي أدى إلى هذا الخفض في المياه المنتجة.

وأكدتا على أنهما تبذلان كل الجهود لتقليص الفاقد، واستمرار الإمداد دون انقطاع عن طريق استخدام الخزن التشغيلي ومياه الآبار، وهذا قد يؤثر بشكل ملحوظ على جودة المياه التي يستقبلها العملاء.

مثمنين تعاون المستفيدين في المحافظة على ترشيد استهلاك المياه خلال هذه الفترة المؤقتة، مشيرين إلى مواصلة التنسيق مع الجهات ذات العلاقة في محطة جواب لإيجاد الحلول للتغلب على المشاكل الفنية لإنتاج المياه حسب الطاقة التصميمية للمحطة، والمحافظة على إمدادات المياه إلى مدن المنطقة الشرقية ومحافظاتها حسب الحصص المقررة، والاستمرار في ضخ المياه، على أن تتصاعد كمياتها تدريجيًا وصولاً لمعدلاتها الطبيعية.
المزيد من المقالات
x