«الآيزو» في إدارة الأزمات لبلدية الخبر

«الآيزو» في إدارة الأزمات لبلدية الخبر

الجمعة ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠
حازت بلدية محافظة الخبر على شهادتي الآيزو في إدارة الأزمات «ISO22301:2012»، و«IQNet» العلمية لتميز إدارة البلدية في استمرارية الأعمال وتقديم كافة الخدمات للمستفيدين تحت أي ظرف.

وأقرت الشهادتان بأن بلدية الخبر بكافة منسوبيها يطبقون المعايير الدولية في إدارة الأزمات، وتسلّمهما سفير المملكة لدى النمسا الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، والشهادتان من المنظمة النمساوية.


فيما يأتي الحصول على تلك الشهادتين امتدادًا لاعتمادات دولية سابقة، ونجاحات حققتها أمانة المنطقة الشرقية على المستويَين المحلي والدولي في الجودة الإدارية والخدمية.

ولفت أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير إلى حرص الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان سفير المملكة لدى النمسا على استلام الشهادة، مؤكدًا حرص أمانة المنطقة، وجميع بلدياتها على تطبيق أحدث النظم الإدارية وتقديم أفضل الخدمات، إضافة الى سعي الأمانة ضمن حزمة من المبادرات والبرامج التي أطلقتها مؤخرًا لأن تكون المنطقة الشرقية ومحافظاتها رائدة في الجودة الإدارية والخدمية والارتقاء بالخدمات العامة خاصة أثناء الأزمات.

وأضاف م. الجبير إن بلدية الخبر حصدت شهادة الآيزو العالمية، من خلال التوجيهات والمتابعة الدائمة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز - يحفظهما الله -، وكذلك دعم ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية ماجد الحقيل، الذي يشدد على ضرورة جودة الخدمات المقدمة للمستفيدين من القطاع البلدي.

من جانبه، أشار رئيس محافظة الخبر م. سلطان الزايدي، إلى أن منظمة الجودة النمساوية QUALITY AUSTRIA الجهة المانحة من مقرها بفيينا أصدرت شهادة الآيزو للبلدية عقب نجاحها في مرحلة التدقيق، وبعد أن جسّدت بلدية الخبر المعنى الحقيقي لفن إدارة الأزمات وأثبتت قدرتها على ضمان استمرارية تقديم خدماتها وواجباتها تجاه المجتمع بكفاءة عالية وجاهزية متكاملة خصوصًا في ظل جائحة كورونا الراهنة، والتي يشهدها العالم أجمع، وتعاملت مع الحوادث المفاجئة عبر إعداد الخطط والتجهيزات المدروسة والمنسقة مسبقًا وتدريب كوادرها المؤهلة على جميع السيناريوهات وتوزيع الأدوار والمسؤوليات على موظفيها، كلٌ حسب اختصاصه.

وأكد الزايدي أن حصول البلدية على تلك الشهادة جاء تحقيقًا لأهداف البلدية المنبثقة من رؤية أمانة المنطقة الشرقية، التي تنص على جعل محافظة الخبر متميزة كغيرها من مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، وتتوافر فيها كافة المقومات الحديثة ومتوافقة مع متطلبات الحياة، وأهدافها الخاصة بتقديم مختلف الخدمات البلدية المتميزة والسعي الدائم لتطويرها، وفقًا لتطلعات القيادة الرشيدة بتطوير وتجويد الخدمات المقدمة، معدًا الشهادة مصدر فخر واعتزاز منسوبي الأمانة وبلدية محافظة الخبر، التي بذلت خلال الفترة الماضية جهودًا في تقديم أفضل وأجود الخدمات.
المزيد من المقالات
x