فرنسا تحذر من ارتفاع معدل العدوى بكورونا خلال عطلة الصيف

فرنسا تحذر من ارتفاع معدل العدوى بكورونا خلال عطلة الصيف

الجمعة ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠
ارتفعت مجددا معدلات الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد في فرنسا، وفقا للبيانات المعلنة.

وقالت السلطات الصحية الفرنسية مساء أمس الخميس إن هناك ارتفاعا في معدلات العدوى للأسبوع الثالث على التوالي.


وتم تسجيل أكثر من ألف حالة إصابة في فرنسا خلال أربع وعشرين ساعة لأول مرة منذ أسبوع.

وكانت معدلات العدوى خلال الأسبوعين الماضيين ارتفعت بصورة أسرع من طاقة إجراء الفحوص التي تقوم بها السلطات الصحية.

وقالت هيئة شؤون الصحة العامة في فرنسا: "إن عطلة الصيف تمثل وقتا ملائما لتشجيع السلوكيات الخطرة، خاصة فيما يخص الأسرة، أو لقاءات الأصدقاء وعقد الاجتماعات".

وأشارت الهيئة إلى أن مثل هذه الملابسات تمهد الطريق لتفشي الوباء ثانية، إضافة إلى زيادة حركة الناس خلال العطلة، مما يجعل من الصعب تحديد المخاطلين.

وقالت أيضا إن التزام "الجهد الجماعي" وحده من بين جميع إجراءات الأمان "هو ما يضمن الحيلولة دون مهاجمة الفيروس حريتنا، وانتشار الجائحة مرة أخرى".

وأضافت أن انتشار الفيروس صار ثابتا إلا أنه يبقى في الحيز المعتدل، ويمكن السيطرة عليه من خلال الامتثال الصارم للإجراءات المعروفة مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.
المزيد من المقالات
x