الدمام.. مدينة حالمة يسكنها الجمال

تنفرد بأول جزيرة سياحية صناعية في المملكة

الدمام.. مدينة حالمة يسكنها الجمال

الجمعة ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠

لمدينة الدمام الحالمة نكهتها الخاصة على خارطة السياحة المحلية والإقليمية؛ لتنوع وجهاتها ولمكنون هويتها البحرية، حتى أضحت بالوصف "دانة" يسكنها الجمال على ضفاف الخليج العربي بالمنطقة الشرقية من المملكة.

موج الخليج

وتأنس الدمام بمجاورتها لموج الخليج العربي الهادئ، وتميز كورنيشها بجمال هندسته وإطلالته الرائعة على البحر، حيث المتعة في عيون مرتاديه، ومساحة ترفيهية للأسر والأطفال تزيد من متعة قضاء أجمل الأوقات، ويعد جزءا من مشروع كورنيش المنطقة الكبير.

رؤية بانورامية

وتجول الأنظار في رؤية بانورامية لمياه الخليج العربي على امتداد متنزه الملك عبدالله البحري "الواجهة البحرية" بطول 4,5 كيلو مترات؛ لتضفي إطلالة ساحرة تتسع في أفقها عند التقاء البحر والسماء، وعلى الطرف الآخر يفترش ضفاف شاطئها بساط أخضر يتخلله ممشى بطول 8 كيلو مترات، ومساحات للجلوس وألعاب الأطفال وملاعب رياضية ومرسى للقوارب، وأماكن لصيد الأسماك.

عروض مائية

ومع سدول المساء تزدان "الواجهة البحرية" بالعروض المائية المضاءة؛ لترسم في فضاء المكان تشكيلات وتموجات تضخها نوافير من داخل البحر بارتفاع 35 مترا.

جزيرة صناعية

وتنفرد الدمام ضمن خارطتها السياحة بأول جزيرة سياحية صناعية في المملكة فعلى، بعد 1800 متر من الكورنيش تقع "جزيرة المرجان"، وتتسم بمكوناتها الجمالية ومناظرها الخلابة وزرقة المياه التي تحيطها، ومع ارتداد الأمواج تلطف أجواء المكان نسمات الهواء العليلة، فيما تتوسط الجزيرة منارة "الفنار" المتميزة بتصميمها وارتفاعها المشاهد من مسافات بعيدة .

خيارات جاذبة

الخيارات منوعة وجاذبة أمام زوار الدمام، وتتوزع على امتداد رقعة المدنية العديد من المتنزهات، منها "متنزه الملك فهد" المصنف من أكبر الحدائق الترفيهية في المنطقة بمساحة 1,120 مليون متر مربع، ويتميز ببحيراته الصناعية .

المزيد من المقالات
x