ليلة شعرية وطنية بمنتدى عبقر

ليلة شعرية وطنية بمنتدى عبقر

الأربعاء ٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
انطلقت أمسية استثنائية من فعاليات الصيف بمنتدى عبقر الشعري بالنادي الأدبي بجدة، أبطالها ثلاثة فرسان من الشعراء الشباب هم: د. عادل القالي وحمد جويبر ومديرها علي الزهراني «السعلي»، حيث بدأ اللقاء على منصة «زووم» الرقمية بكلمة من الشاعر خالد الكديسي نقل فيها تحيات رئيس مجلس إدارة أدبي جدة د. عبدالله بن عويقل السلمي للشعراء والحضور الافتراضي، وتمنى لهم أمسية ماتعة تحلق بالإبداع عاليا.

وحفلت الأمسية بأربع جولات شعرية، كانت معظمها عن الوطن السعودية الجديدة، ورؤية سمو ولي العهد محمد بن سلمان، ووقف الشعراء كثيرا عند استلهام جبل طويق في حروف الشعراء.


وبدأ د. عادل القالي عن الوطن بنصوص «بوح الحنين»، «جارة الغيم»، «دموع على الورق»، ثم تنوعت الأشعار بعد ذلك بين وجدانية وغزلية ألهبت المستمعين، ليأتي الشاعر حمد جويبر بالحكاية الشعرية، وينقل الحضور الافتراضي إلى عالم السحر الحلال، فتغنى بالوطن وعشق الشقيقة مصر والقاهرة وأهلها، فيما أبدع علي السعلي في إدارة هذه الأمسية بمقطوعات شعرية بين الجولات، وأشاد كثيرا بنص «ملهمتي» للقالي، حيث تحدث في قصيدته عن دور المرأة في حياة الرجال، وريادتها في التحمل والصبر، وأنهن عظيمات يقفن خلف الأزواج ويدفعنهم إلى الإبداع.
المزيد من المقالات
x