أرسنال يحقق أسوأ مركز منذ 25 عاما

أرسنال يحقق أسوأ مركز منذ 25 عاما

الأربعاء ٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
لم تمنع الأبواب المغلقة جماهير أرسنال من إرسال مطالبتها إلى داخل الفيلا بارك أثناء مباراتهم أمام أستون فيلا، حيث طالبوا برحيل مالك النادي ستان كرونكي الرسالة تضمنت دعم المدرب الإسباني ميكيل ارتيتا المدير الفني لفريق أرسنال حالياً.

حكاية سقوط أرسنال الإنجليزي تجددت مع هزيمة استون فيلا، التي أبعدت مدافع الغنرز عن المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية، بالإضافة إلى عدم تمكن أرسنال من تسديد على مرمى الأخير أستون فيلا ليبدأ الناموس الخطر يدور حول رحيل النجوم وخطر الخسائر المادية، التي ستتزامن مع تداعيات أزمة كورونا، والتي كبدت أرسنال خسارة 74 مليون باوند.


مع مرور الوقت، بدأت جماهير الغنرز تتعرف على حقيقة الأمر، الذي كلف أرسنال الابتعاد عن دوري أبطال أوروبا، وهذا قد يكلف أرسنال الابتعاد عن المسابقات الأوروبية بعد 25 عاما، بالإضافة إلى أسوأ مركز «العاشر» منذ موسم 1994-1995. وكانت أصابع الاتهام موجهة نحو المدرب الفرنسي أرسين فينجر رجل الذهبية الوحيدة في عالم البريميرليغ، الذي عود جماهير أرسنال على تواجد في دوري أبطال أوروبا إلا أن الحالة، التي وصل لها أرسنال جعلت عشاق أرسنال يتعرفون على السبب الرئيسي حول أزمة أرسنال، حيث أرسلت جماهير رسالتها عبر الطائرة، التي حلقت على مسرح الفيلا بارك إذ طالبت برحيل ستان كرونكي مالك النادي والمتسبب في ضياع الأرسنال في السنوات الأخيرة.

ولا تزال آمال أرسنال في تأهل لمسابقة دوري الأوروبي قائمة لكنها تحتاج إلى انتصار في ديربي أمام تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الشهر المقبل على مسرح ويمبلي التاريخي.
المزيد من المقالات
x