«مصحف المدينة» الرقمي يخاطب ضيوف الرحمن بـ13 لغة

تحوّل تقني يواكب الإجراءات الاحترازية حماية للحجاج

«مصحف المدينة» الرقمي يخاطب ضيوف الرحمن بـ13 لغة

نجحت المملكة منذ ظهور جائحة كورونا العالمية، في العديد من تجاربها التقنية والتحول الرقمي بالعديد من المجالات والأنشطة لتواكب الإجراءات الاحترازية، ومع بداية شهر رمضان المبارك الماضي انطلقت النسخة المحدثة من التطبيق الإلكتروني لـ «مصحف المدينة النبوية» والذي يدعم 13 لغة عالمية، وأكثر من 8 مصاحف مرتلة لعدد من قراء المملكة، ليشهد قرابة 3 ملايين و27 ألف تنزيل على منصة جوجل بلاي ومنصة أبل من جميع أنحاء العالم، وتعامل يومي نشط وصل إلى أكثر من 295 ألف تعامل على كافة الأجهزة.

مواكبة العصر


ورصدت «اليوم» أحد التطبيقات التي أطلقها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وذلك ضمن الجهود الكبيرة التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية في نشر كتاب الله الكريم على المستويَين المحلي والعالمي، وذلك لمواكبة العصر في الإعلام الرقمي، خاصة مع دخول موسم الحج الاستثنائي العام الجاري، ومع ما يشهده التطبيق من إقبال من المسلمين في ظل أزمة كورونا.

ترجمات نصية

ويتكوّن المصحف الرقمي من نسختين عاليتي الدِّقَّة من «مصحف المدينة النبوية» برواية حفص عن عاصم بشكل طولي أو عرضي، ويحوي التطبيق تسجيلًا صوتيًا لأربع روايات قرآنية في عشرة مصاحف مرتلة وسبع ترجمات نصية إلكترونية كاملة من ترجمات معاني القرآن الكريم المتعددة التي أصدرها المجمع ويضم التفسير الميسر، إضافة إلى عدد من الكتب العلمية الصادرة عن المجمع، مع خيار تنزيلها، أو خيار التصفح فقط دون تنزيل، كما يحتوي التطبيق المحدث على خاصية البحث السريع على مستوى اسم السورة، أو الكلمة، أو الرقم، وفيه خاصية الإشارة المرجعية، والقراءة الليلية، ومشاركة صفحات المصحف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويتمتع التطبيق بخاصية التذكير بقراءة سورة من السور، ومتابعة الورد اليومي، والأسبوعي، والشهري للتلاوة، وإمكان الانتقال إلى صفحات المصحف على مستوى الصفحة، أو السورة، أو الربع، أو الحزب، أو الجزء.

خصائص ابتكارية

يُذكر أن تطبيق مصحف المدينة النبوية المحدث يحمل العديد من الخصائص الابتكارية كذكر سبب تسمية كل سورة، وأسمائها التوقيفية والاجتهادية وعرض نصوص القرآن الكريم في نتائج البحث وفي الكتب العلمية بخط الرسم العثماني المخصص للأجهزة الذكية.
المزيد من المقالات
x