14 مليون إصابة مؤكدة بكورونا في العالم

14 مليون إصابة مؤكدة بكورونا في العالم

الثلاثاء ٢١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في العالم 14 مليونا و108 آلاف و240 حالة، بينما وصلت حصيلة الوفيات إلى 602 ألف و695 حالة وفاة، حسب حصيلة أعلنتها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء مساء السبت.

وتصدرت الولايات المتحدة والبرازيل والهند قائمة أعلى الدول من حيث عدد الإصابات.


وتخطت الهند يوم الجمعة حاجز المليون إصابة مؤكدة، بينما تجاوزت حالات الإصابة في البرازيل المليوني إصابة.

وتجاوزت حالات الشفاء 8 ملايين و510 آلاف على مستوى العالم بحسب موقع وولد ميتر للاحصاءات.

تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الهند حاجز المليون حالة، مع تسجيل 34 ألفا و956 إصابة جديدة، ووفاة 687 شخصا، في أعلى معدل يومي للوفيات جراء المرض تشهده البلاد.

وذكرت وزارة الصحة الاتحادية الهندية الجمعة، أن إجمالي عدد الحالات التي تم تسجيلها منذ بدء الجائحة بلغ 1003832 حالة بينها 25 ألفا و602 وفاة.

وبلغ عدد المتعافين من المرض 635 ألفا و756 شخصا، بما يمثل 34ر63 % من إجمالي الإصابات. ولا تزال هناك 342 ألفا و473 حالة إصابة نشطة بالمرض في الوقت الحالي.

وارتفع معدل الإصابات بأسرع وتيرة له منذ بدأت الهند تخفيف الإغلاق في منتصف مايو، بما في ذلك استئناف تشغيل المواصلات الداخلية، وإعادة فتح أماكن العمل والأسواق.

وحث زعيم المعارضة راهول غاندي الحكومة على اتخاذ خطوات ملموسة لمنع انتشار فيروس كورونا، قائلا إنه إذا استمر في الانتشار بالوتيرة الحالية، فسيكون هناك أكثر من مليوني حالة إصابة بحلول 10 أغسطس.

وفرضت الهند أكبر إغلاق في العالم في أواخر مارس، لكنها اضطرت إلى تغيير إستراتيجيتها بعد أن ألحق هذا الإجراء أضرارا بالغة بالاقتصاد، مما جعل الأكثر فقرا هم الأكثر تضررا.

وفي ظل الطفرة الأخيرة في الحالات، أعلنت العديد من المناطق بما في ذلك مركز تكنولوجيا المعلومات في بنجالورو وولاية جوا الساحلية عن عمليات إغلاق وقيود جديدة.

وفي الوقت نفسه، رفضت المستشفيات في بعض المدن استقبال مرضى في حالة خطيرة بسبب نقص الأسرة وأفراد الطواقم الطبية.

ويؤكد المسؤولون الهنود أن الإغلاق المطول أبقى معدلات الوفيات منخفضة. كما أنهم يشيرون إلى الإدارة السريرية الفعالة والحالات الأقل حدة في الهند.

ورغم ذلك، يشكك خبراء ومنتقدون في الأرقام الرسمية، مشيرين إلى انخفاض مستوى تسجيل الوفيات المرتبطة بكوفيد-.19

وتعد ولاية ماهاراشترا غربي البلاد، وعاصمتها المالية مومباي، الأكثر تضررا في الهند، حيث سجلت 284 ألفا و281 إصابة و11194 حالة وفاة.

وتعد العاصمة نيودلهي أيضا من بين بؤر تفشي الجائحة، رغم أن الإصابات أظهرت انخفاضا في الأيام القليلة الماضية.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن 25 مليون إيراني أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، استنادا لتقديرات تضمنها تقرير لدائرة الأبحاث بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي.

وقال الرئيس روحاني خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا السبت: «لقد وصلني تقرير من دائرة الأبحاث في وزارة الصحة توقع بأن 25 مليون إيراني قد أصيبوا بفيروس كورونا لغاية الآن»، بحسب ما أوردته وكالة أنباء «فارس» الإيرانية على موقعها الإلكتروني.
المزيد من المقالات
x