التعافي يلامس 208 آلاف.. و2476 إصابة جديدة

التعافي يلامس 208 آلاف.. و2476 إصابة جديدة

الثلاثاء ٢١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أعلن مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة د. محمد العبدالعالي، تسجيل 2476 حالة جديدة لفيروس «كورونا» المستجد، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 255.825 حالة، من بينها 46.009 حالات نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 2184 حالة حرجة.

وأوضح د. العبد العالي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس، أن عدد المتعافين وصل إلى 207.259 حالة، بإضافة 4000 حالة تعاف جديدة، فيما بلغ عدد الوفيات 2557 حالة، بإضافة 34 حالة وفاة جديدة، فيما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 2.784.874 فحصا مخبريا دقيقا، بإضافة 56.450 فحصا جديدا.


وقال إن الحالات المسجلة أمس، بلغت نسبة الإناث فيها 38 %، والذكور 62 %، أما كبار السن 5 %، والأطفال 10 %، والبالغين 85 %. وتابع إن انخفاض عدد الحالات، على الرغم من العودة للحياة بشكل کامل، يأتي من خلال المشاركة الدائمة مع الجميع، من خلال التحليلات البيانية، والإحصائيات.

وتوزعت الحالات الجديدة في مدن ومناطق المملكة كالتالي «جدة 284، الرياض 158، الطائف 143، مكة المكرمة 107، الهفوف 105، حفر الباطن 100، الدمام 96، المدينة المنورة 93، خميس مشيط 90، المبرز 82، نجران 71، بريدة 68، أبها 67، حائل 61، جازان 44، وادي الدواسر 44، تبوك 38، الخبر 35، ينبع 34، بقيق 34، الظهران 31، القطيف 27، سكاكا 25، عنيزة 25، النماص 22، المظيلف 22، الخرج 22، بيشة 17، القنفذة 17، رجال المع 17، النعيرية 16، الحرجة 15، عيون الجواء 15، تثليث 15، وادي بن هشبل 14، أبو عريش 14، بللسمر 14، خليص 13، الجبيل 13، ظهران الجنوب 13، الدوادمي 11، مليجة 11، العيدابي 10، عرعر 9، صبيا 9، الجفر 9، الطوال 8، العارضة 8، المندق 8، رياض الخبراء 8، شرورة 8، الليث 8، الوجه 8، أحد رفيدة 7، سبت العلاية 7، تبالة 7، المجاردة 7، بقعاء 7، راس تنورة 7، الأسياح 6، الذيبية 6، الرس 6، دومة الجندل 6، البكيرية 6، البشائر 6، البرك 5، المجمعة 5، يدمة 5، صفوى 5، مهد الذهب 5، حريملاء 5، ميسان 5، السحن 5، القوارة 4، عفيف 4، الخرمة 4، البدائع 4، القوز 4، ضرما 4، قلوة 4، بلجرشي 4، القويعية 4، القريع 4، الدائر 3، المضة 3، الباحة 3، الحائط 3، المزاحمية 3، شقراء 3، المذنب 3، فيفا 3، الريث 3، ساجر 3، بدر الجنوب 2، رفائع الجمش 2، عريعرة 2، الشنان 2، حبونا 2، الدلم 2، الزلفي 2، القحمة 2، الشملي 2، الحناكية 2، صامطة 2، العقيق 2، قرية العليا 2، موقق 1، الرين 1، جديدة عرعر 1، عقلة الصقور 1، شواق 1، رابغ 1، رنية 1، قيا 1، الكامل 1، البدع 1، ضرية 1، قصيباء 1، القيصومة 1، العيون 1، حوطة بني تميم 1، أحد المسارحة 1، تربة 1، بدر 1، أملج 1، السليل 1، تمير 1، العيص 1، مرات 1، مركز حدود الحديثة 1، وادي الفرع 1، الصفيري 1».

وتطرق إلى أهمية الإطلاع على الدليل المتكامل للمصابين والمخالطين والموجود على موقع الوزارة، مضيفا إن مركز «937» جاهز لاستقبال أي استفسار.

وبين د. العبدالعالي أن من أصيب بـ«كورونا» له عدة مسارات لمعرفة مدى تعافيه، وذلك من خلال مدى قوة الإصابة، فلو كانت الأعراض متقدمة، كضيق شديد في التنفس، وارتفاع في درجة الحرارة، وينتابه شيء من الارتجاف، فلا بد من التدخل العلاجي والذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج مباشرة، وإذا كانت الأعراض خفيفة، فعلى المصاب الانتقال إلى العزل المنزلي لمدة 10 أيام، وبعدها يعتبر قد تماثل للشفاء.

وأشار إلى أن من يشعر بأن منزله غير مناسب للعزل الصحي، فيمكنه التواصل مع مركز «937»، أو طلب المساعدة من خلال عيادات «تطمن»، وسيحدد مدى مناسبة المنزل من عدمه.
المزيد من المقالات
x