«بر الأحساء»: غرفة عمليات افتراضية لمشروع الأضاحي

«بر الأحساء»: غرفة عمليات افتراضية لمشروع الأضاحي

الأربعاء ٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أطلقت جمعية البر بالأحساء غرفة عمليات افتراضية، لمتابعة سير مشروع الأضاحي، والتواصل مع الراغبين في أداء الشعيرة إلكترونيا، وذلك بمشاركة عدد من الإدارات المعنية والجهات ذات العلاقة.

خطط احترازية


وأكد مدير إدارة الشراكات والإعلام وليد البوسيف، أن ظروف جائحة كورونا تتطلب التقيد بكافة الاحترازات والبروتوكولات الصحية، وبالتالي جرى إطلاق الغرفة، لمتابعة تنفيذ الخطط المرسومة لهذا العام، والتي تتطلب جهدا مضاعفا نظرا للتدابير الوقائية للحفاظ على سلامة الموظفين والعاملين.

وأوضح أن تدشين الغرفة الافتراضية جاء بالتعاون مع إدارات الشؤون المالية والموارد البشرية والاستثمار والبرامج التنموية والمراكز ورعاية المستفيدين، إضافة إلى مركز العمل التطوعي، وإدارات الشراكات والإعلام والمسلخ التابع لأمانة الأحساء وموردي الماشية.

حصر الأضاحي

وبين مدير إدارة الاستثمار والبرامج التنموية عبدالرحمن الخوفي، أن غرفة العمليات المشتركة الافتراضية بدأت مهام عملها منذ اليوم الأول لإعلان استقبال الراغبين في أداء شعيرة الأضحية، لمتابعة حصر الأضاحي بشكل يومي بحسب الأعداد التي يتم التبرع بها سواء عن طريق المراكز التابعة للجمعية أو عن طريق متجر البر الإلكتروني وذلك تمهيدا لنقلها للمسلخ في الوقت المحدد.

استفسارات المستفيدين

وأضاف أن فريق العمل بغرفة العمليات يتابع استفسارات المضحين والرد عليها في وقتها، إضافة إلى التواصل مع المضحين وإشعارهم إلكترونيا، بالتحلل حال الانتهاء من أعمال الذبح.

وتابع «الخوفي» أن الجمعية وفرت ثلاجات تبريد للحفاظ على سلامة اللحوم، إضافة إلى تدريب المتطوعين على آلية توزيع الأضاحي على المستفيدين، والتأكيد على أهمية الالتزام بالاحترازات الصحية أثناء أداء المهام المناطة بهم.
المزيد من المقالات
x