«ينبع الصناعية».. إطلالات ساحرة على البحر الأحمر

مسرح مفتوح وشواطئ عائلية وشبابية تجذب زوار «تنفس»

«ينبع الصناعية».. إطلالات ساحرة على البحر الأحمر

الأربعاء ٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
تشكّل الواجهة البحرية بمدينة ينبع الصناعية بمساحاتها الخضراء الفسيحة نقطة جذب للآلاف من الزوار والمتنزهين لموسم صيف السعودية «تنفس»، الذي انطلق مؤخرًا، ويستمر حتى 30 سبتمبر 2020 القادم، إذ باتت الواجهة البحرية مقصدًا لهم؛ للاستمتاع بإطلالات ساحرة على البحر الأحمر، وقضاء أوقات عائلية رائعة في جنابتها الرحبة، فعلى امتداد 11 كيلو مترًا طوليًا تتوزع مرافق ومتنزهات الواجهة البحرية بينبع الصناعية؛ لترضي كافة الأذواق وتراعي خصوصية العائلات، مع توفير كل سبل المتعة لكل أفراد العائلة.

المسرح المفتوح


ومن أبرز معالم الواجهة البحرية، المسرح المفتوح، الذي استوحيت فكرتة من الحضارة الرومانية، بالأعمدة، والمدرجات الدائرية، وتمت الاستفادة من الحجر البحري الخام المستخرج من البحر الأحمر، وروعي في تصميمه طابع العمارة الإسلامية.

شاطئ الشباب

ويتميّز شاطئ الشباب، وهو أحد أبرز مرافق الواجهة البحرية، بأنه ملتقى ومكان رائع لفئات الشباب، ومناسب لهم لممارسة مختلف الأنشطة الشبابية، وللسباحة مذاق خاص على هذا الشاطئ المفتوح، الذي يُعرف بنظافة رماله بالإضافة إلى نعومتها، كما أنه يتسم بسهولة المشي عليه، والسباحة في مياهه، فيما يستطيع محبو الرياضات الأخرى، ممارسة مختلف الهوايات، مثل الكرة الطائرة، والتنس، والسلة، والتي خصصت لها ملاعب خاصة في الشاطئ.

المسطحات الخضراء

وهناك العديد من المواقع المميزة على طول الواجهة البحرية بينبع الصناعية، يمكن للزوار والعائلات الاسترخاء وتناول وجباتهم في الهواء الطلق وسط المسطحات الخضراء، فيما يستمتع أطفالهم بالألعاب الجديدة التي تناسب أعمارهم، والتي تم تصنيعها بأجود أنواع الخامات التي تضمن السلامة للأطفال، وبتصاميم جديدة تراعي أعلى معايير السلامة والجودة.

مجسمات جمالية

وعلى امتداد الواجهة البحرية تتوزع المجسمات الجمالية المستوحاة من البيئة البحرية، وغيرها العديد من المرافق الخدمية والترفيهية، والملاعب الشاطئية، والممرات ذات الأرصفة الجميلة المريحة لهواة المشي والرياضة لتحقيق مفهوم الاستمتاع بالترفيه.

صناعة الترفيه

وتحرص الهيئة الملكية بينبع على تطوير نمو صناعة الترفيه والسياحة؛ لرفع الجاذبية بالمدينة، التي تشهد حركة سياحية مكثفة طوال العام.
المزيد من المقالات
x