وزير الإعلام اليمني يصف الحوثيين باللصوص.. يسرقون أموال الشعب

وزير الإعلام اليمني يصف الحوثيين باللصوص.. يسرقون أموال الشعب

الاثنين ٢٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠
وصف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الحوثيين بأنهم جماعة من اللصوص جاؤوا لنهب الشعب اليمني وجمع أكبر قدر من المال الحرام على حساب معاناة وأوجاع ودماء اليمنيين.

وقال الإرياني: إصدار مدير مكتب زعيم ميليشيا الحوثي المدعو المشاط قرارا غير شرعي بتعيين أحد أفراد أسرة الحوثي المدعو إبراهيم أحمد أحمد الحوثي رئيسا لمجلس إدارة بنك التسليف التعاوني الزراعي، أحد أهم البنوك الحكومية، التعيينات تأتي ضمن مخطط نهب المصارف والمؤسسات الإدارية وحوثنة مؤسسات الدولة.


‏وأوضح وزير الإعلام في تصريح صحفي ليل الأحد، أن تعيين زعيم المتمردين الحوثيين المدعو عبدالملك الحوثي لأقاربه على رأس المؤسسات الإدارية للدولة في مناطق سيطرة الميليشيا يثبت أنهم مجرد لصوص جاؤوا لنهب الشعب اليمني وجمع أكبر قدر ممكن من المال الحرام على حساب معاناة وأوجاع ودماء اليمنيين.

‏وأكد الإرياني أن الشعب اليمني العظيم، الذي انتصر على ادعاءات التميز الطبقي والوصاية عليه بإسقاط حكم الكهنوت، قادر على هزيمة السلاليين الجدد القادمين من كهوف وجروف صعدة، والانتصار لقيم الثورة والجمهورية والعدالة وتكافؤ الفرص في شغل المواقع القيادية والوظيفية العامة بين مكوناته وأطيافه.

تدخلات سافرة

من جهته، أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك أن التدخلات الإيرانية السافرة ومحاولتها مد نفوذها في اليمن يستهدف باب المندب وأمن البحر الأحمر.

وقال خلال مؤتمر صحفي بالقاهرة مساء الأحد إن اليمن ومصر يمتلكان رؤية موحدة حول طبيعة المخاطر، التي تتهدد المنطقة والأمن القومي العربي بشكل عام.. مشيرا إلى أن الأمنين القوميين اليمني والمصري مترابطان.

وأوضح عبدالملك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري مصطفى مدبولي، أن العلاقات اليمنية - المصرية علاقات ضاربة في التاريخ ولها وضع خاص في العلاقات العربية - العربية، وأن مصر حاضرة في اليمن وفي كل وقت وفي وجدان كل يمني، مقدما الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي ولحكومة مصر على دعم اليمن والتسهيلات، التي يتم تقديمها لليمنيين المقيمين في مصر.

وقال «إنجاز الدولة اليمنية الحديثة ليس إنجازا يمنيا فقط، إنما إنجاز مصري أيضا بعد ثورتي 62 و63، في شمال اليمن وجنوبه، والآن مرحلة التعافي نعول بشكل كبير على الأشقاء في مصر على دعمنا بالخبرات والمعارف والدعم التقني والفني اللازم لإعادة بناء المؤسسات الحديثة في اليمن».

مصر ترفض

من جهته، أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، رفض مصر التدخلات غير العربية كافة في الشأن الداخلي اليمني ودعمها الكامل للحكومة والشرعية اليمنية الممثلة في الحكومة والرئيس اليمني، مثمنا الجهود الكبيرة للمملكة العربية السعودية الرامية إلى استعادة الاستقرار باليمن في المجالات كافة. إن التدخلات غير العربية في الشأن اليمني تزعزع الاستقرار وتزيد من صعوبة المشهد اليمني، مشيرا إلى أهمية هذه الزيارة لمصر، خاصة أن الجانب اليمني طلب مساندة مصر في جهود إعادة الإعمار للدولة اليمنية.

وأشار مدبولي، إلى أن مصر حريصة على تقديم كافة الدعم اللوجيستي لليمن، فضلا عن استضافة مصر أكثر من مليون مواطن يمني يتمتعون بكافة الحقوق، التي يتمتع بها أشقاؤهم المصريون ولهم كل الدعم والمساندة وأيضا للطلاب والدارسين اليمنيين في المؤسسات التعليمية المصرية، لافتا إلى أنه خلال المباحثات التي جرت اليوم تمت مناقشة العديد من الموضوعات مع الجانب اليمني، إضافة إلى عقد العديد من اللقاءات الثنائية.
المزيد من المقالات
x