أمير الشرقية يدشن أول حديقة مائية لدمج الأطفال ذوي الإعاقة

بمساحة 8 آلاف متر مربع.. وطاقة استيعابية 150 زائرا

أمير الشرقية يدشن أول حديقة مائية لدمج الأطفال ذوي الإعاقة

الاثنين ٢٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠
دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، «ميدان الخريجي»، والذي نفذته المهيدب لخدمة المجتمع، بالشراكة مع مجموعة الخريجي، وأمانة المنطقة الشرقية، ويعد ثالث حدائق «نلعب معا»، إحدى مبادرات المهيدب لخدمة المجتمع، ويقع الميدان في حي الفردوس بمدينة الدمام.

جاء ذلك بحضور أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، والرئيس التنفيذي لمجموعة المهيدب ونائب رئيس مجلس أمناء المهيدب لخدمة المجتمع عصام المهيدب، ورئيس مجلس إدارة الخريجي للاستثمار عبدالعزيز الخريجي.


حديقة مائية

ويتميز ميدان الخريجي باحتوائه على أول حديقة مائية ذات ألعاب دمج للأطفال، مع أقرانهم من ذوي الإعاقة على مستوى المملكة العربية السعودية، إضافة إلى ألعاب أخرى تحقق غاية اللعب والاندماج بين الأطفال بجميع قدراتهم طوال العام، ويعد ميدان الخريجي الأكبر مساحة بين سلسلة هذه الحدائق، بمساحة إجمالية 8 آلاف متر مربع، وبطاقة استيعابية تصل إلى أكثر من 150 زائرا في نفس الوقت.

شراكة إستراتيجية

ويعد ميدان الخريجي أحد أبرز ثمار الشراكة الإستراتيجية بين المهيدب لخدمة المجتمع، ومجموعة الخريجي، والتي من خلالها قدم الطرفان خدمة مجتمعية مميزة، بدعم من أمانة المنطقة، وسيكون الدخول للحديقة والاستفادة من خدماتها بشكل مجاني لكافة الأطفال.

أنموذج إنساني

وأكد أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، أن ميدان الخريجي يعتبر أنموذجا إنسانيا لخدمة أطفالنا بجميع قدراتهم، مضيفا: «نحن كأمانة المنطقة الشرقية نحرص على تعزيز هذا النوع من الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لإنشاء حدائق مميزة تساهم في تطبيق جميع مبادئ برنامج جودة الحياة وأنسنة المدن كما تساهم في تحقيق رؤيتنا 2030».

تقبل الاختلافات

من ناحيتها، أبدت المدير التنفيذي في المهيدب لخدمة المجتمع سارة المهيدب، سعادتها بأن الشراكة مع مجموعة الخريجي، أثمرت عن افتتاح ثالث حدائق مبادرة «نلعب معا»، متابعة: «نحن في المهيدب لخدمة المجتمع نسعى للريادة في المجالات التي تخدم الطفولة المبكرة لكل طفل مهما كانت قدراته، ونؤمن بأن إنشاء جيل يتفهم ويتقبل الاختلافات سيساهم في تقليل التنمر ويجعل أبناءنا يصنعون من عالمنا مكانا أفضل للجميع».

بصمة مستدامة

أما المدير التنفيذي للخريجي محمد الخريجي، فأكد سعادته بهذه الشراكة، والتي أثمرت بإنشاء ثالث حدائق «نلعب معا»، متمنيا أن تسهم هذه الحديقة في إنشاء لحظات من السعادة والاندماج لجميع الأطفال، وبالأخص أطفالنا من ذوي الإعاقة.

وأكد: «نحن حريصون على أن يكون ميدان الخريجي الجهة المفضلة المحببة لهم، فنحن في مجموعة الخريجي نسعى إلى أن نترك بصمة مستدامة في مجتمعنا».

مواعيد الزيارة

ويرحب ميدان الخريجي باستقبال الزوار يوميا من الساعة 10 صباحا، وحتى 10 مساء على غرار باقي حدائق «نلعب معا»، وتستأنف المهيدب لخدمة المجتمع توسعها في فتح باب الشراكات، ليس فقط الشراكات المالية بل تستثمر أيضا كل معرفتها التي اكتسبتها من خلال إطلاق حديقة تلو الأخرى لتصنع شراكة جديدة مع مستشفى د. سليمان فقيه لتأسيس رابع حديقة من سلسلة حدائق «نلعب معا» في جدة.
المزيد من المقالات
x