شواطئ برشلونة لا تعرف كورونا

شواطئ برشلونة لا تعرف كورونا

الاثنين ٢٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠


اكتظت شواطئ مدينة برشلونة عاصمة إقليم قطالونيا الإسباني بالمصطافين أمس الأحد، متجاهلين دعوات السلطات لسكان الإقليم بالبقاء في المنازل مع استمرار ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في واحدة من أشد المناطق تضررا في البلاد.


ومع قيام الشرطة بدوريات للتأكد من الالتزام بالتباعد، وصل شاطئ برشلونيتا الشهير إلى أقصى طاقته الاستيعابية وأغلق أبوابه أمام الزوار الجدد ظهر اليوم. وكان الناس يصطفون في طوابير لدخول الشاطئ.

وحثت سلطات قطالونيا في وقت سابق أمس الأحد أكثر من 96 ألف شخص في ثلاث بلدات على البقاء في منازلهم مع استمرار الارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بالإقليم.
المزيد من المقالات
x