قراءة آثار الجائحة على الطيران المدني

قراءة آثار الجائحة على الطيران المدني

الاحد ١٩ / ٠٧ / ٢٠٢٠
تنظم الهيئة العامة للطيران المدني، اليوم، الندوة الافتراضية بعنوان «نتكاتف لنعود»، بمشاركة الدول الأعضاء الشقيقة بالمنظمة العربية للطيران المدني، وعدد من المنظمات والاتحادات الدولية والإقليمية.

وتهدف الندوة إلى قراءة آثار جائحة كورونا على قطاع الطيران المدني في المنطقة، ووضع مرئيات وخطط حيال مرحلة التعافي لصناعة الطيران المدني. وستطرح الندوة الافتراضية التي سيفتتحها رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالهادي المنصوري، بمشاركة رؤساء الطيران المدني بالدول العربية الشقيقة، ورؤساء المنظمات والاتحادات الدولية والإقليمية، والشركات المعنية بقطاع الطيران المدني في المملكة، جهود المملكة خلال جائحة كورونا وما اتخذته الهيئة العامة للطيران المدني من إجراءات احترازية وتدابير وقائية لضمان رحلة سفر آمنة في المطارات السعودية.


وستستعرض الندوة أبرز جهود الدول الشقيقة والمنظمات والاتحادات الدولية والإقليمية خلال الجائحة، إلى جانب مناقشة التحديات والصعوبات التي يواجهها قطاع الطيران المدني في المنطقة والعالم جراء جائحة كورونا، والسعي لتبادل الأفكار والمرئيات حيال مرحلة التعافي لصناعة الطيران المدني وتجاوز الآثار الناجمة عن الجائحة التي نتج عنها توقف السفر بين دول العالم.
المزيد من المقالات
x