إصابات كورونا المؤكدة تتراجع.. و«الحرجة» تهبط إلى 2.5 %

إصابات كورونا المؤكدة تتراجع.. و«الحرجة» تهبط إلى 2.5 %

أعلن مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة د. محمد العبدالعالي، عن تسجيل 2504 حالات جديدة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 250 ألفا و920 حالة، من بينها 50 ألفا و699 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، حالتهم الصحية مطمئنة، باستثناء 2180 حالات حرجة.

وأشار خلال المؤتمر الصحفي، أمس، للإعلان عن مستجدات المرض، إلى ارتفاع عدد المتعافين إلى 197 ألفا و735 حالة، بإضافة 3517 حالة جديدة، مشيرا إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 2486 حالة، بإضافة 39 حالة وفاة جديدة، بينما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 2 مليون و670 ألفا و926 فحصا مخبريا دقيقا، بإضافة 48 ألفا و140 فحصا جديدا.


وقال العبدالعالي، إن الحالات المسجلة الجديدة بلغت نسبة الإناث فيها 39 % والذكور 61 %، أما نسبة كبار السن في الحالات المسجلة 5 ٪، والأطفال 10 ٪، والبالغين 85 ٪.

وأكد أن هناك استقرارا وبوادر تراجع في مستوى الحالات المؤكدة والحرجة والوفيات، بعد أن شهد المنحنى ارتفاعا في منتصف شهر يونيو الماضي، مستطردا: وهذه علامات مبشرة بالتحكم والسيطرة ومنع الانتشار للفيروس ما يعكس ثمار الجهود بالتزام الجميع.

وأشار مساعد وزير الصحة إلى تراجع العدد الإجمالي للحالات الحرجة إلى نسبة 2.5 %، موضحا أنه لا يزال العدد أعلى من الـ200 بقليل ويميل إلى التراجع.

وأكد رصد جميع الحالات الجديدة أو النشطة أو المنومة في العناية المركزة وحتى حالات الوفيات، فكلما قلت تلك الحالات أعطت مؤشراً على التحكم والسيطرة والاستقرار في عدد الحالات، وكلما زاد العدد في واحد منها تزيد حالة الخطورة، مؤكدا أن الدعم اللا محدود للقطاع الصحي، أسهم في تحقيق المملكة مستويات أمن صحي لكل محتاجيها في جميع المناطق ولكل الفئات، وطالب الجميع بالحرص على توخي الحذر، وعدم إيذاء المحيطين بنقل العدوى، متابعا: فعند شعورك بأحد أعراض كورونا، اعزل نفسك مباشرة وتوجه إلى أقرب عيادة «تطمن» حولك، إذ يتابع العلماء الجائحة، ويراقبونها ما إذا كانت هناك موجات أخرى.
المزيد من المقالات
x