عمره 100 عام .. اعادة افتتاح سوق الأحد الشعبي في بلحمر 

عمره 100 عام .. اعادة افتتاح سوق الأحد الشعبي في بلحمر 

الاحد ١٩ / ٠٧ / ٢٠٢٠


افتتح رئيس مركز بلحمر مسفر بن محمد البشري اليوم، سوق الأحد الشعبي بمركز بلحمر، أحد أهم الأسواق الشعبية في المنطقة، بعد نقله وتوسعته وإعادة تأهيله وتطويره وإنشاء المظلات والمحلات التجارية وسفلتة ساحاته وإنارتها وبناء الجسور الاستنادية ودرء مخاطر السيول.



وأكد رئيس مركز بلحمر في كلمته خلال حفل الافتتاح أن سوق "الأحد" نسبة إلى اليوم الذي يقام فيه، وهو أحد أهم الأسواق الشهيرة في منطقة عسير ، حيث يعود تاريخه لأكثر من 100 عام، وأعاد المواطنون ارتياده والتسوق فيه منذ عام 1364هـ، حسب ما ورد على لسان المؤرخين والمهتمين في التاريخ ، وكان ملتقى للتجارة وبيع المواشي من الأبل والغنم ، والحبوب بأنواعها :"البر والشعير والذرة"، وكذلك العسل والسمن ومحاصيل المزارع المحلية من الفواكه التي تشتهر بها مراكز بلحمر كالرمان والعنب والزبيب والتمور وغيرها.

وأوضح البشري أن السوق كان منذ القدم أحد أهم محطات القوافل القادمة من المناطق المجاورة، وقوافل الحجيج العابرة إلى مكة المكرمة، وكان يستمر التسوق به لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع هي السبت والأحد والاثنين، ويتبادل المتسوقون خلاله المنافع، ويتناقلون الأخبار من المناطق المجاورة، وكان مكاناً لإقامة الحدود وتنفيذ الأحكام الشرعية وتوقيع المعاهدات والأعراف القبلية والمصادقة عليها والالتزام بها من المشايخ والنواب والمواطنين .

وعدّ رئيس مركز بلحمر سوق الأحد الشعبي رافداً هاماً لتعزيز الحركة الاقتصادية والسياحية في منطقة عسير ،في ظل حرص القيادة الرشيدة على المحافظة على الشواهد التراثية والاهتمام بها وتطويرها كمناطق تجارية وتاريخية بما يتناسب مع قيمتها التراثية ودعمها كعنصر هام من عناصر الجذب السياحي والثقافي والتجاري،وتأهيلها للمزارعين ومربي الماشية لتسويق منتجاتهم وعرض محاصيلهم للزوار وأهالي المنطقة، إلى جانب دعم الأسر المنتجة وزيادة مدخولاتهم اليومية بعرض منتجاتهم المعدّة في منازلهم من خيرات عسير وتسويقها في بيئة تجمع بين أفراد المجتمع كافة.

وثمن البشري حرص واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير ، ودعمه الدائم لتنوع التنمية في مختلف مدن ومحافظات ومراكز المنطقة، مبيناً أن الأسواق الشعبية وتطويرها عاملاً أساسياً في الحفاظ على الطابع والهوية التراثية لتلك الأسواق، وتشجيع العناصر التجارية، وإيجاد المقومات الكفيلة بزيادة جاذبيتها كأماكن سياحية وتجارية لجذب أعداد المتنزهين والمصطافين من أهالي المنطقة وزائريها.

وأنهت بلدية بلحمر استعدادتها لإعادة فتح السوق الشعبي في المركز، لاستقبال المتسوقين ، مع التقيد باتباع الإجراءات الاحترازية أثناء التنقل في أروقة السوق حرصا على سلامة الجميع من فيروس كورونا " كوفيد-19 "، مبينة أن العودة للسوق الشعبي وغيره من الأسواق والمراكز التجارية لممارسة النشاط التجاري ستكون وفق التعليمات من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة للحد من انتشار فيروس كورونا بما يضمن سلامة و صحة المتسوقين.

ويقع سوق الأحد الشعبي وسط مركز بلحمر (شمال مدينة أبها 60 كلم)، على طريق أبها- الطائف، بمساحة تقدربنحو 10 آلاف متر مربع ويتضمن 14 محلاً تجارياً ومسلخًا للبلدية ومظلات للباعة ، وساحات لبيع الأعلاف والشعير ، وحديقة مجاورة جهزت بالمظلات والألعاب المتنوعة للأطفال مزودة بدورات المياه، لتقضي العائلة والمتنزهون أجمل الأوقات بين التسوق والتنزه والترفيه.
المزيد من المقالات