عاجل

«منزلاوي»: المملكة ملتزمة بالمساعدة لمعالجة آثار الجائحة اقتصاديا واجتماعيا

«منزلاوي»: المملكة ملتزمة بالمساعدة لمعالجة آثار الجائحة اقتصاديا واجتماعيا

الاحد ١٩ / ٠٧ / ٢٠٢٠


- تعزيز التمويل للبلدان النامية وإتاحة مصادر تمويل أكثر استدامة


- ملتزمون بالعمل الدولي المشترك للتغلب على الأزمة

أكد القائم بالأعمال بالإنابة لوفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور خالد بن محمد منزلاوي، أن المملكة من منطلق رئاستها لـ مجموعة العشرين ملتزمة بالمساعدة على معالجة الآثار السلبية الناجمة عن الجائحة اقتصاديا واجتماعيا وماليا وغيرها.

جاء ذلك خلال مشاركته، أمس، في الاجتماع رفيع المستوى بشأن تمويل التنمية في عصر كوفيد١٩ وما بعده.

ونوه د. منزلاوي إلى أن مجموعة العشرين بقيادة المملكة قامت بإجراءات بالغة الأهمية تكفل الاستقرار المالي والنقدي والاقتصادي وتضمن مواصلة المؤسسات المالية الدولية وتقديم الدعم الضروري للدول النامية وذات الدخل المنخفض.

وتابع: ستواصل المملكة التنسيق مع الدول الأعضاء في مجموعة العشرين لتعزيز التمويل المستدام للبلدان النامية، ودعم عودة تدفقات رؤوس الأموال إلى الأسواق الناشئة والبلدان النامية، وبناء قدرتها على التكيف، فضلا عن إتاحة مصادر تمويل أكثر استدامة".

وأكد أن المملكة ستعمل بلا هوادة مع أعضاء "العشرين" لفهم أعمق لمسببات التقلبات الاقتصادية والمالية ووضع السياسات المناسبة للتخفيف منها، كما تجدد المملكة التزامها بالعمل الدولي المشترك للتغلب على أزمة جائحة كوفيد١٩ ومعالجة آثارها السلبية على شعوب العالم.
المزيد من المقالات
x