تحديث الصكوك القديمة «إلكترونيا» بالمجان

قانونيون: تيسر الإجراءات وتحفظ الحقوق وتحد من التلاعب

تحديث الصكوك القديمة «إلكترونيا» بالمجان

الاحد ١٩ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكد مصدر لـ «اليوم» أن خدمة تحديث الصكوك القديمة إلكترونياً في وزارة العدل «مجانية» وبدون مقابل مالي تماما، نافيا ما يتم تداوله عن إسناد الخدمة لشركات خاصة بمقابل مالي، إذ تقدم الوزارة تلك الخدمة وغيرها من الخدمات الإلكترونية بالمجان لتوفير الوقت والجهد للمواطنين.

وأوضح مختصون أن خدمة تسجيل وتحديث الصكوك اليدوية القديمة إلكترونياً والتي أطلقتها وزارة العدل مؤخراً، تسهل على ملاك العقارات والأراضي وتحفظ الحقوق وتحد من التلاعب في السوق العقاري.


وقال المحامي عبدالعزيز العصيمي إن نظام تحديث الصكوك اليدوية القديمة وفق الأنظمة الجديدة الإلكترونية، يوفر الوقت والجهد على جميع ملاك العقارات والأراضي، إذ يجنبهم عناء الذهاب لكتابات العدل والمواعيد وغيرها من الإجراءات التي قد تطول لأوقات طويلة. مستطردا: وعلى سبيل المثال كان الورثة في السابق يتكبدون العناء في البحث عن ممتلكات مورثهم، مما يضطرهم للذهاب إلى العديد من الدوائر الحكومية للبحث عن أي عقار أو ملك يخصهم قد تصل لسنوات، ولكن مع هذا النظام سيكون الأمر سهلا ومن خلال التقنيات الحديثة. وأضاف إن النظام الإلكتروني الجديد يحد من تلاعب البعض بإصدار صكوك إعسار ولديهم أملاك وعقارات. متابعا: كما يفيد الدولة في حال نزع الملكيات للمنفعة العامة بمعرفة ملاك العقارات والأراضي، إضافة إلى جوانب أمنية متعلقة بالفساد وامتلاك أراض وعقارات بطرق غير مشروعة، وإمكانية استخراج بدل الفاقد أو التالف في وقت قياسي وإلكترونياً، وغيرها من المزايا التي تسهل الكثير وتحد من الكثير من المشاكل في السوق العقاري.

وأوضحت المحامي والموثق ريم العجمي، أن آلية عمل وزارة العدل تشهد تطورا مدروسا وملحوظا في كافة إجراءاتها، مؤكدة أن من بين تلك التطورات تحديث الصكوك إلكترونيا والتي تغني المستفيد عن التوجه إلى مقرات كتابة العدل مما يوفر الجهد والوقت وكذلك صحة المعلومات المقدمة في ظل خصوصية كاملة للمستفيد إذ يمكن تحديث الصك إلكترونيا عن طريق «ناجز» دون الحاجة لحمله ورقيا ببضع خطوات سهلة.

واكد رئيس اللجنة العقارية بغرفة الشرقية سابقا، خالد بارشيد أن تحديث الصكوك اليدوية القديمة الكترونيا وفي زمن قياسي، يسهم بشكل كبير في توثيق الصكوك وحفظ الحقوق وخدمة السوق العقاري بتسهيل حركه البيع والشراء للعقارات والأراضي، مشددا على أن الخدمة توفر الوقت والجهد وتخفف الضغط على كتابات العدل، بخلاف مزايا تصب في مصلحة المواطن لإنهاء إجراءاته بكل يسر عن بعد دون تكبد العناء وفي أوقات قياسية.
المزيد من المقالات
x