أمير المدينة: أولوية للأيتام والأشد حاجة في تأمين المساكن

أمير المدينة: أولوية للأيتام والأشد حاجة في تأمين المساكن

السبت ١٨ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكد الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة أهمية استثمار الدعم غير المحدود الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لقطاع الإسكان في توفير الخدمات لمشاريع الإسكان التنموي وتسريع خطوات إنجازها لضمان تلبية احتياج الأسر المستفيدة بالمنطقة.

وأشار سموه خلال ترؤسه اجتماع اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي إلى أهمية إعطاء الأولوية في تأمين المساكن لأسر الأيتام التي ترعاها جمعية تكافل الخيرية والأسر الأشد حاجة بالمجتمع، منوها بضرورة العمل التنسيقي بين جميع القطاعات المعنية بالمنطقة لهذه المشاريع.


واطلع سموه على تقرير اللجنة التنفيذية الثاني خلال العام الحالي 2020م، متضمنا حالة مشاريع الإسكان التنموي بالمنطقة البالغ عددها 6 مشاريع لإنجاز 1818 وحدة سكنية بالمدينة المنورة ومحافظاتها وإحصائيات المنطقة على منصة جود للإسكان حيث بلغ إجمالي المساهمات أكثر من 19 مليون ريال لتوفير السكن لـ 400 مستفيد، فيما بلغ عدد المستفيدين من دعم الإيجار 3535 مستفيدا بقيمة تقدر بـ 10 ملايين ريال.

وشاهد سموه عرضا لما تم إنجازه من مهام اللجنة تمثل أبرزها في إيجاد مسار سريع عن طريق شراء الوحدات السكنية الجاهزة لأسر الإسكان التنموي التي بلغ إجماليها 338 وحدة سكنية تسلمت جمعية تكافل منها 146 وحدة حتى الآن، كما تم تسليم عدد من الوحدات السكنية الأخرى لشركاء الإسكان التنموي من الجمعيات الخيرية، بالإضافة إلى إيصال الخدمات الرئيسية والمرافق العامة لمواقع الإسكان التنموي وحصر المشاريع التي نفذتها الجمعيات بالمنطقة وإدراجها في البرنامج وتقديم الدعم لها، كما تم خلال الاجتماع تسمية م. عبدالرحمن الباهي أمينا للجنة التنفيذية للإسكان التنموي.
المزيد من المقالات
x