«إياتا»: نثق بقدرة المملكة على وضع خطة مناسبة لفتح الأجواء

«إياتا»: نثق بقدرة المملكة على وضع خطة مناسبة لفتح الأجواء

الجمعة ١٧ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكد نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» للشرق الأوسط وأفريقيا محمد البكري لـ «اليوم»، أن العلاقات الإستراتيجية القوية بين الاتحاد وجميع الجهات الرسمية المسؤولة عن قطاع الطيران المدني في المملكة مستمرة عن طريق تبادل المعلومات وعقد ورش العمل والاجتماعات لكل المستويات، لتوحيد الجهود ونقل الخبرات العالمية لقطاع الطيران المدني السعودي والعمل المشترك لتطبيق الأنظمة العالمية المبنية بهدف سلامة وأمن المسافرين جوا.

وأشار إلى أن قرار بدء حركة الطيران الدولي يعتمد على توصيات الجهات ذات العلاقة بمكافحة الجائحة والحد من انتشارها، وعلى منهجية تقييم المخاطر والإجراءات اللازمة لتفادي حالات موبوءة عن طريق القادمين لأي دولة. مضيفا: تعتمد عودة حركة الطيران على قرارات سيادية لكل دولة، والتي تعتمد على منهجية تقييم المخاطر لكل وجهة دولية، ونحن على ثقة بأن القائمين على تقييم المخاطر في المملكة يعملون لوضع الخطة المناسبة لفتح الأجواء في الوقت الذي يرونه مناسبا.


وقال «البكري»: «فيروس كورونا وتداعياته أثرت على اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتسببت بأضرار جسيمة بجميع القطاعات لا سيما قطاع النقل الجوي، ومن المتوقع أن يبلغ حجم الخسائر المتوقعة على الإيرادات في المنطقة 25.5 مليار دولار بالمقارنة مع العام الماضي، وتعرض 2.4 مليون وظيفة في القطاع والقطاعات المرتبطة به إلى خطر محتدم، مع انخفاض حركة المسافرين جوا بنسبة 51 % خلال العام 2020 بالمقارنة مع العام الماضي 2019، وفي أفضل الاحتمالات التي وضعها الاتحاد، والذي يتمثل بعودة السفر المحلي في الربع الثالث من هذ العام متبوعا بحركة أبطأ تدريجيا للوجهات الدولية، فسيكون انتعاش الحركة الجوية في 2021/2020 محدودا.
المزيد من المقالات
x