الفالح: ترشيح "التويجري" يُعد خطوة مهمة نحو مواجهة التحديات التي يمر بها الاقتصاد العالمي

الفالح: ترشيح "التويجري" يُعد خطوة مهمة نحو مواجهة التحديات التي يمر بها الاقتصاد العالمي

الجمعة ١٧ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكد معالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح أن ترشيح المملكة لمعالي الأستاذ محمد بن مزيد التويجري لمنصب مدير عام منظمة التجارة العالمية يُعد خطوة مهمة نحو مواجهة التحديات التي يمر بها الاقتصاد العالمي بسبب تصاعد الخلافات التجارية مؤخراً والتي تفاقمت مع تداعيات جائحة كورونا.

وأشاد معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية "واس" بالخبرات المتميزة والطويلة التي يتمتع بها معالي التويجري والتي ستشكل عاملاً مهماً لاعادة توجيه سياسات المنظمة لتواكب متطلبات للمرحلة المقبلة، وأضاف أن الخبرات المتراكمة لمعالي التويجري في القطاع الخاص والعام ستمكنه من قيادة المنظمة بشكل استثنائي.


وأوضح معالي المهندس الفالح أن هذا الترشيح يأتي في الوقت الذي تترأس فيه المملكة مجموعة دول العشرين G20 وبعد نجاحات عديدة حققتها المملكة على مستوى الإصلاحات الاقتصادية الكبيرة لتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

وأشار معاليه إلى أن المملكة عضو كبير ومؤثر في المجتمع الدولي من خلال حضورها وإساهماتها الفاعلة في المؤسسات والمنظمات الدولية ومن بينها منظمة التجارة العالمية.

وأكد معاليه أن المملكة من الدول القيادية التي ساهمت بعد انضمامها لمنظمة التجارة العالمية في تطوير منظومة التجارة الدولية، كما عملت على تحسين بيئتها الاستثمارية عبر تعديل وتطوير الأنظمة واللوائح مما جعل المملكة من الدول الفاعله في المشهد الاقتصادي العالمي.

واختتم الفالح تصريحه بالتأكيد على أن المملكة وانطلاقاً من دورها المحوري ومكانتها العالمية، حريصة كل الحرص على ضمان الازدهار والرخاء الاقتصادي العالمي، ومساعدة الدول النامية لتحقيق أهدافها التنموية وتجاوز التحديات الاقتصادية التي يمر بها العالم أجمع.
المزيد من المقالات