الدمام.. ملاحقة «التستر» ومخالفات النقل بـ«الضاحية»

التأكد من نظامية 25 موقعا للشاحنات في الشرقية

الدمام.. ملاحقة «التستر» ومخالفات النقل بـ«الضاحية»

الجمعة ١٧ / ٠٧ / ٢٠٢٠
انطلقت حملة أمنية للجهات المعنية بالمنطقة الشرقية مكونة من «فرع وزارة التجارة، والهيئة العامة للنقل، والضبط الإداري» بحي ضاحية الملك فهد بالدمام، صباح أمس ، لرصد متجاوزي أنظمة قطاع النقل، والوقوف على مخالفات تمركز الشاحنات في أماكن غير نظامية، وحالات التستر التجاري ومزاولة العمل بمهن مخالفة للقطاع.

تجاوزات كثيرة


وذكر عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية بندر الجابري، أنه توجد تجاوزات كثيرة من مخالفين في قطاع النقل، سواء من خلال مخالفة عمل سائقي الشاحنات، أو من خلال تمركزهم بمواقع سكنية غير نظامية، لما لها من أثر أمني، أو تشويه بصري للمنطقة، بالإضافة إلى تضرر أهالي الحي من تمركزهم، في الوقت الذي خُصصت لهم أماكن محددة خارج النطاق السكني، سواءً في المدن الصناعية، أو أراضي النقل على طريق الرياض.

مخالفة الأنظمة

وأضاف: «أغلبية الشاحنات التي تم رصدها من خلال الحملة مخالفة لأنظمة هيئة النقل العام، أو مخالفة لأنظمة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، من حيث عدم نظامية السائقين حسب مهنهم المعتمدة، إذ لوحظ عمل سائقين بالشاحنات بمهن أخرى، أو تكون الشاحنة باسم شخص وكفالة السائق باسم شخص آخر، الأمر الذي يؤثر على مستخدمي الخدمة».

تطوير وتنمية

وأكد الجابري وجود مواقع عدة تتمركز فيها مثل هذه المخالفات، مثل صناعية دلة «الخضرية» ومواقع على طريق بقيق، وأخرى على طريق الرياض، وطريق الجبيل، إذ إن هناك أكثر من 25 موقعًا نتمنى من الجهات المشاركة، بقيادة وزارة التجارة، والهيئة العامة للنقل، وشركة تحكم، والضبط الإداري بالمنطقة، الاستمرارية، قائلًا: «نحن كمستثمرين وغرفة تجارية داعمون للحفاظ على تطوير وتنمية القطاع وخدمة النظاميين، ونتمنى من غير النظاميين تنظيم أمورهم والعمل بطريقة نظامية تخدم الوطن والمواطن والمستخدم للخدمة».

وقال إن الحملة، كشفت عددا من السائقين لديهم تأشيرة زيارة عائلية، ويعملون سائقين، مما يعد مخالفا للأنظمة وذا أثر سلبي على اقتصاد المنطقة.
المزيد من المقالات
x